أرقام شخصية في القوى وخسارة في الطاولة والتايكواندو ونتائج متباينة في السباحة

منتخباتنا الجامعية تختتم مشاركتها بتايوان .. اليوم –

رسالة تايوان – طالب البلوشي –

تغادر اليوم بعثة المنتخبات الوطنية الجامعية للرياضة الجامعية القرية الأولمبية الجامعية في تايوان، بعد أن شاركت البعثة في منافسات ألعاب القوى والتايكواندو وكرة الطاولة والسباحة، وقد جاءت هذه المشاركة لإيجاد مزيج بين نهضة الرياضة الجامعية في السلطنة وتطورها وبين ما بلغت فيه الدول المتقدمة في مختلف الرياضات، فمن الصعب جدا أن تقارب بين الواقع والطموح وأن تنظر إلى أبعد مما هو متاح لك، فالمشاركة الخامسة جاءت لتؤكد أن هنالك حراكا داخليا وخارجيا تقطعه الرياضة الجامعية وأن هناك خطا مستقيما تنتهجه اللجنة العمانية للرياضة الجامعية من أجل النهوض وتفعيل الرياضة الجامعية في مؤسسات التعليم العالي في السلطنة، وحملت هذه الدورة في نسختها التاسعة والعشرين العديد من الأطروحات ومنها المساواة في الرياضة الجامعية في مؤسسات التعليم العالي بين الجنسين، بحيث تتوفر المرافق الرياضية لكل الطلاب ولا تقتصر على جنس واحد، وأن تكون الرياضة رفيق المنهج الدراسي في منشآت التعليم في مختلف دول العالم، بالإضافة إلى العديد من الدراسات والبحوث التي تجرى من أجل النهوض بالرياضة الجامعية في مختلف دول العالم.

أرقام شخصية

حلت لاعبة منتخبنا الوطني الجامعي عينة الحميمية في المركز السابع في سباق 200 متر عدوا، حيث سجلت زمنا قدره 28 ثانية و60 جزءا من الثانية، وفي الفئة نفسها حل علي المرجبي في المركز الخامس بزمن قدره 22 ثانية و38 جزءا من الثانية، وفي سباق 800 متر حل سعيد الرحبي في المركز السادس بزمن قدره دقيقتان و02 ثانية و20 جزءا من الثانية، وفي الفئة نفسها حل أحمد العامري السابع بزمن قدره دقيقتان و55 ثانية و89 جزءا من الثانية، وفي سباق 5000 متر جاء محمود الجسمي في المركز 16 بزمن قدره 16 دقيقة و56 ثانية و11 جزءا من الثانية، وفي الفئة نفسها حل أيوب الراشدي في المركز 15 بزمن قدره 16 دقيقة و48 ثانية و71 جزءا من الثانية، وعن ذلك قال سعيد الراشدي مدرب المنتخب الوطني الجامعي لألعاب القوى: جاءت نتائج منتخبنا الوطني الجامعي جيدة مقارنة بالمستوى والأداء وقوة المنافسة في دورة الألعاب الجامعية الصيفية في تايوان، حيث جاءت البطولة بالعديد من الفوائد التي نجنيها بعد مشاركة حافلة بالعديد من المحطات في هذه البطولة، وأضاف: استطاع لاعبو منتخبنا تحطيم أرقامهم الشخصية، فالقريب من ألعاب القوى في السلطنة يدرك أهمية الثانية وأجزائها وبحمد الله تحقق ذلك من خلال تضافر الجهود والعمل الجميل الذي قامت به اللجنة العمانية للرياضة الجامعية خلال الفترة الماضية، ونأمل أن يتواصل العمل ويستمر الجهد الذي بذل من أجل النهوض بالرياضة الجامعية على مستوى جميع الرياضات.

كرة الطاولة

وفي كرة الطاولة خسر منتخبنا الوطني الجامعي لكرة الطاولة لقاء الزوجي الأول بنتيجة 3/‏‏ صفر، حيث تكون منتخبنا الوطني من الجلندى الخروصي وهيثم المنذري، بينما شكل فريق الكوري الشمالي كنج هنج وهن سنج، وجاءت نتيجة الشوط الأول 11/‏‏ 4 بعد عدة محاولات لم تكتب نهايتها بتقدم، ليكون الشوط الثاني بنفس المستوى والرتم حيث انتهى اللقاء بنتيجة 11/‏‏ 5، قبل أن يخرج منتخبنا الوطني بنتيجة 11/‏‏ 3 في الشوط الثالث، وفي اللقاء الزوجي الثاني التقى منتخبنا الوطني الجامعي بمنتخب جامعات السويد، والذي انتهى بنتيجة 3/‏‏ صفر، حيث جاء الشوط الأول دون المستوى بعد أن خسره 11/‏‏ 2، وفي الشوط الثاني تمكن الثنائي السويدي هنز أوسار وبونتس آولف من أقصاء منتخبنا بنتيجة 11/‏‏ 5، وفي الشوط الثالث أنهى الثنائي السويسري المباراة بنتيجة 11/‏‏ 6 . وفي منافسات الفردي خسر ناصر البلوشي لاعب منتخبنا الوطني لكرة الطاولة من لاعب منتخب جامعات سلوفاكيا لين آيرك بنتيجة 3/‏‏ 1، حيث انتهى الشوط الأول بنتيجة 13/‏‏ 11، ليتمكن ناصر من قلب النتيجة وتجاوز آيرك في الشوط الثاني بنتيجة 11/‏‏ 8، قبل أني يعود السلوفاكي بشوط ثالث انتهى بنتيجة 11/‏‏ 3 ويحقق الفوز في الشوط الرابع بنتيجة 11/‏‏ 7، وفي المباراة الثانية التي جمعت الخليل البراشدي مع لاعب منتخب جامعات سلوفاكيا تومس، استطاع الخليل أن يفتتح اللقاء بشوط جميل، انتهى لصالحة بنتيجة 11/‏‏ 6، قبل أن يعود تومس في الشوط الثاني الذي انتهى 15/‏‏ 13، وفي الشوط الثالث تقدم الخليل وكسب الشوط بنتيجة 11/‏‏ 3، وفي الرابع الذي كاد أن يكون فاصلا ويكسب منتخبنا أول لقاء دولي له، تمكن لاعب منتخب جامعات سلوفاكيا تومس من انتزاع الشوط لصالحه بنتيجة 11/‏‏ 9، وفي الشوط الخامس والأخير الذي حمل إثارة كبيرة من خلال تقدم الخليل بخمس نقاط كادت أن تجعله يحقق أول فوز له في هذه البطولة استطاع تومس أن يقلب النتيجة ويفوز 11/‏‏ 8.
أما اللقاء الثالث الذي جمع بين هيثم المنذري ولاعب منتخب جامعات منغوليا بيور نيم، فقد جاء شوطه الأول جيدا بعد ان استطاع المنذري كسب أولى النقاط، ليقلب نيم النتيجة ويخرج بأول أشواط اللقاء حيث انتهت المباراة بنتيجة 11/‏‏ 7، وفي الشوط الثاني وبعد بلوغ نقاط التعادل تمكن المنذري من إنهاء الشوط لصالحه بنتيجة 18/‏‏ 16، ليصل اللاعبان إلى التعادل، وفي الشوط الثالث تمكن نيم من كسب الشوط والفوز بنتيجة 11/‏‏ 7، قبل أن ينتهي اللقاء في الشوط الأخير بنتيجة 11/‏‏ 6، وفي اللقاءات الفردية خسر الجلندى الخروصي من لاعب منتخب جامعات ألمانيا فريد آيرك بنتيجة 3/‏‏ صفر حيث انتهى الشوط الأول بنتيجة 11/‏‏ 2، وأما الشوط الثاني فجاء بنتيجة 11/‏‏ 6، قبل أن يكون الشوط الثالث هو مسك الأشواط بنتيجة 11/‏‏ 4، كما خاض ناصر البلوشي لقاءه الثاني في المجموعة والذي جمعه بلاعب منتخب جامعات كوريا الشمالية نيم سنج، حيث أنهى سنج الشوط الأول بنتيجة 11/‏‏ 3، وجاء الشوط الثاني لصالح سنج بنتيجة 11/‏‏ 5، واختتم الأشواط الثلاثة بنتيجة 11/‏‏ 4، وفي المجموعة الثانية التقى الخليل البراشدي مع لاعب منتخب جامعات التشيك آوندرج خلال اللقاء الثاني في مجموعته، وذلك لتعويض خساراته الأولى ولكن آون لم يترك المجال مفتوحا على مصراعيه، حيث أنهى الشوط الأول 11/‏‏ 4 وجاء الشوط الثانية بنتيجة 11/‏‏ 5، وتمكن في الشوط الثالث من إقصاء الخليل من المجموعة بنتيجة 11/‏‏5. كما التقى هيثم المنذري في المجموعة الرابعة ضمن منافسات مسابقة الفردي مع لاعب منتخب جامعات التشيك ديلس زلوديو والذي أنهى جميع الأشواط لصالحه، حيث جاءت نتيجة الشوط الأول 11/‏‏ 6 أما الشوط الثاني فانتهى بنتيجة 11/‏‏ 5، واختتم الأشواط بنتيجة 11/‏‏ 4، وفي المجموعة الخامسة التقى الجلندى الخروصي بلاعب منتخب نيوزلندا وودع منها الجلندى البطولة بعد خسارة الأشواط الثلاثة بنتيجة 11/‏‏ 4 و11/‏‏ 3 و11/‏‏ 7، وعن ذلك قال الجلندى الخروصي: إن هذه البطولة تعد مكسبا لكل لاعب يمثل السلطنة، من حيث عدد المشاركين والخبرات التي يمكن أن يستفيد منها خلال مشاركته، حيث ما زال الطريق أمامنا لنستفيد من تجارب الدول التي سبقتنا في كرة الطاولة والتي يمكن من خلالها الاستفادة بشكل أكبر وأفضل خلال السنوات القادمة التي أتمنى أن تكون محفوفة بالمزيد من الاهتمام والمزيد من المعسكرات التدريبية والتجارب الودية الدولية.

نقطة فارقة

أقصت الضربة الأخيرة لاعب منتخبنا الوطني للتايكواندو شبيب الوهيبي من وزن 63 كيلو جراما في دورة الألعاب الجامعية الصيفية، حيث التقى الوهيبي مع لاعب منتخب جامعات الهند سوارف، حيث انتهت الجولة الأولى لصالح منتخبنا الوطني بنتيجة 3/‏‏ 2، ليواصل الوهيبي تقدمه في الجولة الثانية بنتيجة 7/‏‏ 4، وفي الجولة الثالث قلب سوارف النتيجة واختتم الجولة لصالحة بنتيجة 8/‏‏ 3، لينتهي اللقاء بنتيجة 14/‏‏ 13، وعن ذلك قال الوهيبي: كنت أطمح لعبور هذا الدور وتحقيق مشاركة أولى ناجحة من خلال الفوز في الأدوار الإقصائية بخروج المغلوب، ولكن الثواني الأخيرة لم تسعفني ونال اللاعب الهندي نقطة بعد الاعتراض ولكن جاءت الأقدار بما لم أكن أتوقعه، فبعد أن كنت قريبا من تحقيق الفوز، أصبحت خارج المنافسة، وأضاف كان الطموح من خلال المشاركة هو الفوز ولكن العوائد التي جنيتها من هذه المشاركة ساهمت بشكل واضح في تطوير المستوى، حيث سنعود إلى التدريب وسنواصل العمل خلال الفترة القادمة من أجل تقديم الأفضل ومزج الخبرة بالعديد من التجارب القادمة التي ستسهم في تطوير المستوى ورفع الكفاءة التدريبية خلال الفترة القادمة.

منافسات السباحة

جاءت نتائج السباحة متباينة حيث حل أمين القاسمي في المركز الأول في مجموعته في سباق 100 متر فراشة، حيث قطع الـ 50 مترا الأولى بزمن قدره 31 ثانية و06 أجزاء من الثانية، وبلغ خط النهاية في 100 متر بزمن قدره دقيقة و05 ثوان و48 جزءا من الثانية، كما حل خالد الجهضمي في المركز الثاني في مجموعته بعدما قطع 50 مترا الأولى بزمن قدره 31 ثانية و93 جزءا من الثانية، ليصل إلى خط النهاية عند مسافة 100 متر بزمن قدره دقيقة و11 ثانية و33 جزءا من الثانية، وفي سباق 50 مترا فراشة حل سالم المسروري في المركز الرابع بزمن قدره 35 ثانية و63 جزءا من الثانية، وفي 50 مترا سباحة حرة حل خالد الجهضمي في المركز الأول في مجموعته بزمن قدره 25 ثانية و49 جزءا من الثانية، بينما حل محمد البلوشي في المركز الرابع في مجموعته بزمن قدره 26 ثانية و66 جزءا من الثانية، وفي سباق التتابع 4 في 100 متنوعا حل منتخبنا الوطني الجامعي للسباحة في المركز السادس بزمن قدره 4 دقائق و28 ثانية و09 أجزاء من الثانية.