زيارة علمية ورحلة مغامرة في ختام المعسكر الشبابي بطاقة

صلالة- عادل بن مبروك البراكة –

زيارة علمية ورحلة مغامرة في ختام فعاليات المعسكر الشبابي 2017 بولاية طاقة والذي نظمها القائمون على برنامج شبابي بالولاية وسط مشاركة مجيدة من شباب الولاية بهدف استغلال أوقات فراغهم في الاجازة الصيفية بالأنشطة والبرامج المفيدة التي تساعدهم في تكوين شخصياتهم المتكاملة، حيث اشتمل برنامج اليوم الختامي من المعسكر على زيارة علمية لمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بالإضافة إلى رحلة المغامرة والاستكشاف ومحاضرة الابتزاز الإلكتروني.

زيارة

قام الشباب المشاركون في المعسكر بزيارة مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة بهدف التعرف على الخدمات التي يقدمها المجمع لفئة المجتمع والمرافق التي يحتويها، وكان في استقبالهم موظفو المجمع الذين قدموا شرحا وافيا عن الخدمات والبرامج التي يقدمها المجمع حيث قام المشاركون بالاطلاع على كافة المرافق الرياضية والثقافية والشبابية بالمجمع الذي تم إنشاؤه بناءً على الأوامر السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- ليتبع مركز السّلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم، بهدف توفير بيئة ملائمة للاستغلال الأمثل لأوقات الشّباب لمزاولة مختلف الأنشطة الثّقافية والرياضية والترفيهية، حيث يعد مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة مرفقا ثقافيا واجتماعيا ورياضيا وفنيا يتيح للشباب فرصة التواصل مع رواد هذه الأنشطة، ويعتبر بيئة ملائمة لعرض نتاج أعمال الشباب ومواهبهم كي يكونوا لبنة تثري المجتمع ومكسب فخر له.

رحلة

ضمن البرنامج المعد من قبل منظمي المعسكر قام المشاركون بالتنظيم بالسير على الأقدام في المسطحات الجبلية الخضراء ولمسافة 4 كيلومترات تتخللتها إقامة خدمة عامة وتوعية المواطنين وصولا إلى نقطة النهاية حيث تعتبر رحلة الاستكشاف والمغامرة من أهم البرامج التي تشبع حاجة المشاركين من حيث الإثارة والمتعة والتي تحقق الكثير من الأهداف التي يسعى المنظمون إلى غرسها في المشاركين، وهي ممارسة عملية للحياة في الطبيعة، حيث تهدف الرحلة الى تعويد المشاركين على الصبر، والاعتماد على النفس وترسيخ كثير من المعلومات في ذهن المشارك حيث يمارسها عملياً وإيجاد روح التعاون بين الأفراد المشاركين، والشعور بروح الجسد الواحد.

محاضرة

تم تنفيذ محاضرة الابتزاز الإلكتروني ضمن فعاليات المعسكر الشبابي تحدث فيها المشرف مروان بن علي المعشني حول مخاطر ظاهرة الابتزاز، وكيفية الوقاية منها، استهل المحاضرة بتقديم تعريف دقيق للظاهرة، مبيناً ان الابتزاز الإلكتروني هو استدراج أشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض تطبيقات الهواتف الذكية وإغراؤهم بتكوين علاقات وهمية مع أشخاص ينتحلون صفات غير حقيقية، ثم تصويرهم دون علمهم.وبعدها قام المحاضر بتقديم مجموعة من الإرشادات للمشاركين لتفادي المبتزين وعدم الرضوخ للابتزاز وعدم إرسال أي مبالغ مالية تحت التهديد. جاءت مسابقة التحري والبحث عن المعلومة استكمالا للمرحلة الأولى من المسابقة والتي تهدف إلى البحث والاستقصاء عن الموضوع التي تم اختياره من قبل المنظمين (شجرة المسكيت) قام المشاركون بعرض المعلومات التي تم جمعها من قبل الفرق المشاركة وتقديمها للمشاركين بهدف الاستفادة والتعرف على الجهود الوطنية للقضاء على هذه الشجرة.