خبر : السياسة الخارجية وأثرها في التبادل التجاري

تحت هذا العنوان كتبت صحيفة «خبر» مقالًا نقتطف منه ما يلي: لا شك أن السياسة الخارجية لأي بلد تؤثر بشكل مباشر على وضعه التجاري مع الدول الأخرى، وإيران ليست مستثناة من هذه القاعدة، ما يستدعي إجالة النظر بطبيعة الإجراءات التي تتخذها القنوات الدبلوماسية لتعزيز العلاقات والارتقاء بمستوى التبادل التجاري مع البلدان الأخرى.
وأعربت الصحيفة عن اعتقادها بأن السياسية الخارجية تمثل العمود الفقري للتجارة مع دول العالم، مشددة على ضرورة تفعيل كافة الآليات التي تضمن انسيابية العمل في هذا المجال ورفع جميع الموانع التي تحول دون تطوير القطاع الصناعي الذي يعتمد بشكل مباشر على تعزيز الجانبين التقني والعلمي وتهيئة السبل الكفيلة للقضاء على البيروقراطية الإدارية في مختلف مفاصل الدولة لاسيّما ما يتعلق بالتجارة الخارجية.
ودعت الصحيفة إلى رفد الدبلوماسية الخارجية الإيرانية بمتخصصين اقتصاديين وتجاريين وعدم الاكتفاء بالمتخصصين السياسيين، ورفع مستوى التنسيق بين كافة الوزارات ذات العلاقة بهذا الموضوع، مشترطة في الوقت نفسه ضرورة الارتقاء بالصناعة الوطنية ودعم الإنتاج الداخلي لضمان التعامل مع الأسواق العالمية التي يسودها التنافس في تقديم الأفضل والأنسب من حيث الجودة والقيمة لاستقطاب زبائن دائمين من كافة الدول.
وختمت الصحيفة مقالها بالتأكيد على أهمية الاستفادة من الظروف الدولية التي نجمت عن الاتفاق النووي بين إيران والمجموعة السداسية الدولية لتعزيز الاقتصاد الوطني من خلال الانفتاح على الدول الأخرى لاسيّما دول الجوار.