الفريق الكروي الأول لنادي ظفار يغادر صلالة إلى تركيا.. اليوم

صلالة- عادل البراكة –

يغادر اليوم الفريق الكروي الأول بنادي ظفار إلى مدينة اسطنبول التركية لإقامة معسكره الخارجي، والذي سيقام خلال الفترة من ١٩-٣١ اغسطس الجاري حيث تتكون البعثة من (٢١) لاعبا متمثلا في كل من حسين العجمي وعبدالمجيد آل عبدالسلام وعادل حسن واحمد سليم وعبدالسلام عامر وعلي سالم وسعيد ربيع وناير عوض وعصام عبدالمجيد وناشد عبدالقادر وتامر الحاج وسمير السنيدي وعمرو جنيات وهوجو لوبيز ولاوسون بيكاي وضاح باعمر وغازي النجار وعزان عباس وهشام الشعيبي ومثنى عوض والأمير الحمر بالإضافة الى الجهاز الفني بقيادة المدرب الرماني فلورين موتريك والجهاز الإداري، سيخوض من خلالها عدة تجارب ودية بهدف الوقوف على جاهزية الفريق قبل انطلاقة وخوض الاستحقاقات الرسمية للموسم القادم والتي ستكون مباراة السوبر أمام منافسه السويق هي فاتحة الفريق من خلال تلك الاستحقاقات.
وقال حمدان بن مسلم بيت سعيد مدير الفريق الكروي الأول بنادي ظفار: ان معسكر تركيا لا شك انه معسكر مهم جدا للفريق والذي سوف يساعد الجهاز الفني والإداري على إعداد الفريق لقادم البطولات المحلية والخارجية بداية بكأس السوبر التي تعتبر انطلاقة الموسم ونسعى من خلالها الى تحقيق اللقب ليكون فاتحة خير على الفريق إن شاء الله.
وأضاف مدير الفريق الكروي الأول بنادي ظفار: إن المعسكر سيقام خلال الفترة من تاريخ ١٩ إلى ٣١ من أغسطس الجاري في مدينة اسطنبول التركية وسوف يخوض الفريق خلالها ثلاثة لقاءات ودية ستحدد لاحقًا بعد التنسيق مع تلك الفرق التي سوف يحددها الجهاز الفني بهدف الخروج بأكبر قدر من الاستفادة البدنية والمهارية وايجاد التجانس المطلوب بين لاعبي الفريق.
وأشار حمدان بيت سعيد إلى أن المعسكر سيكون على  فترتين صباحية ومسائية بقيادة المدرب موتريك الذي سيقف على كل صغيرة وكبيرة حتى يستطيع الفريق المحافظة على لقب الدوري وكذلك المنافسة على جميع البطولات وإضافتها الى خزنة النادي المليئة بالبطولات، وهنا نقدم شكرنا للشيخ على الرواس الذي يقدم جهود جبارة حتى يكون ظفار الرقم الصعب في كل شيء.
وقال نواف الغفيلي إداري الفريق الكروي الأول بنادي ظفار: إن معسكر تركيا الهدف من إقامته الجاهزية الكاملة للفريق قلل خوض استحقاقات الموسم القادم والتي من المتوقع أن تكون على أشدها بحكم حراك الفرق لاستقطاب أبرز اللاعبين وجاهزية الفرق من خلال المواجهات الودية حيث إن مباراة السوبر أمام السويق هي فاتحة استحقاقات الفريق التي نتطلع من خلالها إلى تحقيق اللقب حتى تكون الدافع المعنوي الكبير لعناصر الفريق في قادم المشوار في مختلف الاستحقاقات.
وأشار الغفيلي إلى أن الجهاز الفني للفريق يعي مدى أهمية هذا المعسكر من مختلف الجوانب البدنية منها والفنية والذهنية لذلك نتمنى أن يخرج الفريق بأقصى فائدة من خلال المواجهات الودية التي سوف يخوضها الفريق خلال الفترة القادمة، ولا شك كلمة شكر قليلة في حق الشيخ علي الرواس رئيس النادي الذي يبذل جهودًا كبيرةً في تذليل كافة الصعاب التي تواجه الفريق من أجل الوصول إلى أقصى الجاهزية، وتحقيق إنجازات خلال المرسم القادم إن شاء الله. تجدر الإشارة إلى أن الفريق الكروي الأول بنادي ظفار لم يكمل مشواره في بطولة كأس مهرجان صلالة السياحي وذلك بسبب تعارضه مع إقامة معسكر الفريق المزمع إقامته في تركيا والذي سيبدأ في يوم ١٩ أغسطس الجاري مما  فضل انسحاب الفريق ليتأهل فريق صلالة كثاني للمجموعة والسويق على رأس المجموعة بعدما تمكن من تحقيق انتصارين وتعادل سجل من خلالها ٨ أهداف لكل من إلياس ولوبيز ولاوسن وأمير الحمر ولكل منهما هدفان.