البريمي تشارك لأول مـرة في مسابقــة الولايــات بحلــة قشيبــة

كتبت – ريحاب رسمي –

تألقت ولاية البريمي أمس الأول في تقديم فنونها وتقاليدها على مسرح الولايات بطريقة مختلفة وجذابة أمام لجنة التحكيم المكونة من مسلم بن أحمد الكثيري ورجب بن خميس بيت سليم وعبد الله بن محمد النجار، محمد العمري، أحمد محاد وطارق النهدي وبدر بن سيف الحاتمي وبحضور سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار ورئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي، والعديد من المسؤولين وزوار المهرجان. ولاية البريمي هي إحدى ولايات محافظة البريمي وتعتبر سوقا عُمانيا كبيرا وتضم العديد من المعالم التاريخية الهامة المتمثلة في الحصون والبيوت الأثرية. ومن أبرزها حصن الخندق، بالإضافة إلى مجموعة من القلاع مثل قلعة الفياض وقلعة وادي الجزي. وقدمت البريمي عروضها بطريقة الأوبريت تخلله مشاهد تمثيلية تحكي تاريخ الولاية قديما وحديثا وتشرح طبيعة والولاية والقلاع والحصون التي تشتهر بها وكذلك الحرف التقليدية مثل السعفيات المطور وتدوير الملابس صناعة البراقع وصناعة النسيج وكذلك تقديم بعض الملابس التقليدية الخاصة بالولاية وكذلك عرض الاوبريت بمشاركة جمعية المرأة العمانية التي تتمثل في الحرف اليدوية وعروض لوحات تشكيلية في ركن الفن التشكيلي، وأيضا عرض مشروع بيت البنات وهو أحد المشاريع التي تشرف عليها جمعية المرأة العمانية بالولاية ويقدم العديد من الصناعات القديمة ولكن بقالب حديث ومتطور، كما قدم أطفال الولاية بعض الألعاب مثل لعبة خوصة بوصة ولعبة يا كبارة وكذلك قدمت بعضا من فنونها مثل فن الرزحة وفن العيالة وأيضا الفنون البدوية، وعن مشاركة الولاية قال إبراهيم علي سيف الإسماعيلي مشرف الولاية: أولا كل الشكر لإدارة مهرجان صلالة ومن بداية تلقي دعوة المشاركة بدأنا التحضيرات لها بإعداد مشاركة جديدة لإبراز كل عادات وتقاليد وفنون الولاية، وقمنا بعمل أوبريت يتضمن جميع المشاركات حيث يشمل الراوي الذي يحكي ويسلط الضوء على جميع المشاركات المتواجدة، والولاية تشارك في المسابقة للمرة الأولى ويشارك فيها 170 عضوا وعضوة. وقالت عضوة جمعية المرأة العمانية بولاية البريمي سامية بنت سالم الغريبية: تشارك الجمعية بعدة أركان مثل ركن الفنون التشكيلية وركن بيت البنات وركن المشغولات اليدوية وركن المأكولات العمانية مثل الهريس والخبيصة واللقيمات كما تقدم عضوات الجمعية فن التنويم الذي يتميز ببعض الأغاني المعينة، وتشارك من الجمعية 75 عضوة لإبراز جميع أعمال الجمعية حيث تقوم الجمعية بعمل عدة مشاريع شبابية كمرسم الشباب للأخذ بأيدي الموهوبين لتنمية مواهبهم.