صندوق الاحتياطي العام للدولة يستثمر في 46 بلدا حول العالم

عبر سلة متوازنة في مختلف القطاعات تشمل أسواق المال ومجالات أخرى –
العمل على جذب رؤوس الأموال الأجنبية للسلطنة بما يتماشى مع خطط الدولة –
كتب – زكريا فكري: بلغ عدد الدول التي يستثمر فيها صندوق الاحتياطي العام للدولة حوالي 46 دولة حول العالم، وذلك عبر سلة استثمارية متوازنة في مختلف القطاعات وأسواق المال والسندات، وفي إطار شراكات مع عدد من الدول الصديقة، على رأسها أربع دول تأتي في مقدمتها الهند وفيتنام بهدف تحقيق نسب نمو عالية.
ويحرص الصندوق على بناء محفظة استثمارية ترتكزعلى التنوع في الأدوات الاستثمارية والأصول بما في ذلك القطاعات والمناطق الجغرافية وذلك لتقليل المخاطر، إضافة إلى الجانب الاستراتيجي للاستثمارات وذلك لضمان عوائد جيدة ومستدامة على الأمد الطويل.
ويركز الصندوق على فئتين من الاستثمارات هما الأصول المتداولة والتي تتضمن الأسهم العالمية وسندات الدخل الثابت والأصول قصيرة الأجل، وثانيا: الأصول الخاصة غير المتداولة التي تتضمن الاستثمارات المباشرة في المشاريع الصناعية والتجارية والخدمية واللوجستية والعقارات.
وتغطي استثمارات محفظة الأسهم العالمية عدة مناطق حول العالم منها أمريكا الشمالية وأوروبا ودول آسيا المطلة على المحيط الهادي والأسواق الناشئة، وتتوزع على 10 قطاعات مختلفة.
أما محفظة السندات العالمية، فتستثمر في أدوات سيادية عالية الجودة وذات الصلة بالحكومة فيما يقارب من 35 سوقا من أسواق السندات في جميع أنحاء العالم في البلدان المتقدمة والناشئة.
ويعمل الصندوق على جذب رؤوس الاموال الأجنبية للسلطنة بما يتماشى مع خطط الدولة، في الوقت الذي يقوم فيه على توجه محلي يستهدف من خلاله قطاعات الصناعات الغذائية ومواد البناء والخدمات الصحية واللوجستيات.