ختام حلقة المهارات القيادية لقائدات المرشدات والجوالات بالتعاون مع المملكة المتحدة

Untitled-3

تضمنت استراتيجيات القيادة ومهاراتها –
اختتمت أمس حلقة المهارات القيادية لقائدات المرشدات والجوالات التي أقيمت ضمن المرحلة الأولى لبرنامج التعاون المشترك بين كشافة ومرشدات عمان ومرشدات المملكة المتحدة لتدريب وتأهيل قائدات الجوالات الشابات، التي انطلقت في الثامن من أغسطس واختتمت أمس بمشاركة 35 جوالة وقائدة، حيث أقيم حفل الختام تحت رعاية ابتسام بنت عبدالله بن صخر العامرية المديرة العامة المساعدة للمرشدات بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات وبحضور مريم بنت عبدالله الحاضرية منسقة المشروع في السلطنة وعدد من المسؤولات بدائرة المرشدات، والمدربات من المملكة المتحدة.
وتناولت الحلقة التدريبية عددا من الجلسات النظرية والعملية التي تطرقت إلى استراتيجيات القيادة الحديثة وأساليب تطبيقها والمهارات اللازمة لنجاح القيادة من خلال تنفيذ عدد من الجلسات التدريبية وذلك بقاعة الكشفة والمرشدات بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات.
وعقب نهاية الجلسات قامت ابتسام بنت عبدالله بن صخر العامرية المديرة العامة المساعدة للمرشدات بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات بتسليم الشهادات وتكريم فريق التدريب من المملكة المتحدة.

نقطة البداية

ولمعرفة انطباعات المشاركات حول الحلقة وأهميتها قالت الجوالة ميثاء بنت سعيد المعنية من عشيرة جوالات الكلية التقنية العليا بمسقط: الحلقة جاءت لتلبي احتياجات الجوالات في تطوير المهارات الشخصية لديهن كالاعتماد على الذات في التعلم الذاتي وفن القيادة في إدارة مجموعات العمل بالعشيرة، موضحة أن الحلقة كانت نقطة بداية لاكتساب معارف جديدة في كيفية التعامل مع بيئة العمل عند الالتحاق بالوظيفة مستقبلا، ورفع المعنويات وتعزيز الثقة بالنفس وإنجاز العمل في المجموعات بطرق إبداعية.

تجربة ثرية

وقالت الجوالة زيانة بنت راشد الزكوانية من عشيرة جوالات الكلية التقنية العليا: الحلقة التدريبية كانت فرصة كبيرة لاكتساب المهارات والمعلومات وتبادل الخبرات والتعرف على حاجات الجوالات ومدى إمكانية تطويرها، كما أن الحلقة تجربة ثرية بالأنشطة النظرية والعملية التي اعتمدت على الألعاب التعليمية والمنهجية خاصة في تعزيز الثقة بالنفس وتطوير مهارات التواصل وبناء صداقات جديدة واكتساب صفات إيجابية لتطوير قدرات الجوالات في المجال الكشفي.

تجربة فريدة

وعبرت الجوالة جوخة بنت جمعة الشيادية قائدة عشيرة جوالات نادي السويق عن سعادتها بالمشاركة في هذه الحلقة التدريبية فقالت: سعيدة جدا بهذه التجربة الفريدة بالمشاركة في مثل هذه البرامج الإرشادية التي تقدمها متدربات من جمعية مرشدات البريطانية الأمر الذي وفر فرصة لنقل خبراتهن وتجاربهن إلى الجوالات في مجال التدريب والقيادة، مضيفة هدفت الحلقة إلى إعداد كوادر من القائدات والجوالات وتزويدهن بالمهارات والمعارف القيادية في إدارة العشيرة ومد جسور التعاون في المجموعات وابتكار طرق تواصل حديثة في إنجاح الأنشطة والبرامج الكشفية والإرشادية، إلى جانب أن الحلقة أبرزت نقاط الضعف والقوة لدى القائد المتدرب وكيفية تقويمها وتحسينها وهذا الأمر يعدُ أداة مهمة في التطوير الذاتي واكتساب الخبرة المهنية وتنمية الشخصية وتطويرها من خلال أنشطة جماعية تفاعلية في نشر الثقافة العملية والتفكير الإيجابي وطرق التعامل مع ضغوطات الحياة وتجديد الثقة بالنفس وحل المشكلات بمنهجية التخطيط الاستراتيجي .

أساليب مبتكرة

وشاركت الجوالة ميعاد بنت خايف البدري من جوالة عشيرة جمعية المرأة العُمانية ببركاء في الحديث عن الحلقة التدريبية فقالت: الحلقة فرصة حقيقية للجوالات لخوض تجربة جديدة لتعلم أشياء جديدة في تطوير مهاراتهن الشخصية وفي تنمية الذات والقدرة على التواصل مع الآخرين بأساليب مبتكرة تساعدهن على الإنجاز في مجموعات العمل وخاصة في أنشطة وبرامج الجوالات ومشاركتهن الفاعلة فيها.
وأضافت: مثل هذه الحلقة تشجع الشابات على المشاركة الإيجابية والمثمرة في الحركة الكشفية والإرشادية والانضمام إلى العشائر والانتساب فيها فهي تفتح آفاقا واعدة لهن في أن المجال الكشفي والإرشادي يعدُ من أحد البرامج الشبابية التي تصقل مهارات وقدرات الشباب للارتقاء بأفكارهم وإبداعاتهم ليكونوا أدوات فاعلة في خدمة وتنمية المجتمع.

بيوت خبرة

وتحدثت الجوالة ناهد بنت خليفة النوفلية من عشيرة جوالة وجوالات نادي المصنعة عن المشاركة فقالت: المشروع يهدف إلى جعل حركة المرشدات في السلطنة أحد بيوت الخبرة في مجال التدريب على القيادة فهي فرصة مثمرة للجوالات للانخراط في هذا المشروع الذي تشارك فيه دول كثيرة ويستمر لمدة 5 سنوات، نوجه الشكر للمديرية العامة للكشافة والمرشدات على إتاحة الفرصة لنا للمشاركة بهذا المشروع العالمي الذي سيكون أحد البرامج الداعمة لتطوير أنشطة وبرامج الجوالات بالعشائر، كما أن هذه البرامج يعدُ أحد جوانب التطوير في الاستراتيجية الكشفية والإرشادية للمديرية المتوافقة مع استراتيجية الجمعية الكشفية العالمية والجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة.
وضمن الخطة المعدة يستمر تنفيذ المشروع على مدى 3 أسابيع في الفترة من 7 وحتى 28 أغسطس 2017م في مرحلته الأولى حيث يتضمن المشروع عددا من المراحل تستمر على مدى 5 سنوات، وخلال المرحلة الأولى سيقام عدد من الحلقات التدريبية لتدريب الجوالات وقائدات المرشدات، ومنها تدريب المرشدات المشاركات في مخيم المرشدات الصيفي بمحافظة ظفار والذي سينطلق يوم بعد غد 12 من أغسطس ويتناول التدريب مهارات اتخاذ القرار والعمل الجماعي والثقة بالنفس والقيادة، وذلك عن طريق استخدام الألعاب والأناشيد المرتبطة بأنشطة المرشدات، كما يتضمن البرنامج المعد للمدربات من المملكة المتحدة زيارات للتعرف على المعالم التاريخية والطبيعية والسياحية ومنجزات النهضة المباركة الثقافية والتنموية والاقتصادية بمحافظتي مسقط وظفار.

تطوير نوعي

ويهدف مشروع التعاون جولد إلى الإسهام في تطوير نوعية حركة المرشدات في الدول التي يتم زيارتها بما يواكب مستجدات الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة من خلال تزويد القائدات والمدربات بطرق أكثر فاعلية وغير رسمية في تقديم البرامج كما يهدف كذلك إلى الاحتفاظ بالأعضاء من خلال تقديم برامج مهارات القيادة والعمل من خلال الفريق واتخاذ القرار للمرشدات جنبا إلى جنب مع زيادة مشاركتهن والشعور بالانتماء لكشافة ومرشدات عُمان، حيث تسعى المديرية العامة للكشافة والمرشدات إلى توفير كافة السبل التي من شأنها الاحتفاظ بمنتسبيها والعمل على جذب أعضاء جدد وقد قدمت السلطنة في ذلك تجربة رائدة في مجال تنمية العضوية.