تنظيم الاتصالات تعتمد المسجل السادس لتسجيل أسماء نطاقات الإنترنت «.عمان و om.»

عبدالله الشنفري: أسعار النطاقات ثابتة لجميع الزبائن –
كتب – حمد بن محمد الهاشمي –

أعلنت شركة التفاعلية للحلول والخدمات على اعتمادها كمسجل سادس لتسجيل أسماء نطاقات الإنترنت (.عمان) وom.))، واعتمادها كوكيل معتمد للهوية العمانية النطاق العماني، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي نظمته الشركة أمس بالهيئة العامة للطيران المدني. وأوضح المهندس عبدالله بن عوض الشنفري الرئيس التنفيذي للشركة خلال المؤتمر الصحفي أن الشركة تعتبر شركة عمانية 100% مدعومة من صندوق الرفد متخصصة في مجال تقنية المعلومات وإدارة البيانات الرقمية بكافة مجالاتها واختلافاتها.مشيرا إلى أن الشركة تقدم عددا من الحلول والخدمات للعميل وهي: التعرف على المتطلبات الخاصة بالعميل، وإعداد الباقات المناسبة والمدروسة، وتجهيز المنتج وعمل الاختبارات الفنية، وإطلاق المنتج للزبون.
ومن الخدمات أيضا: تقديم برمجيات محترفة للأنظمة والمواقع، وتصميم المواقع الإلكترونية وتطويرها، وتصميم الهوية التجارية، وحجز أسماء المواقع، وتقديم خدمات البث المباشر، وإدارة حسابات مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى إدارة الحملات التسويقية الإلكترونية.وأوضح الشنفري أنه من المقومات الرئيسية للخدمات والحلول المقدمة من خلال الشركة: التسعيرة الموحدة، والباقات المتوافقة مع كافة المجالات ومختلف الزبائن، والقيمة الفنية والأمنية للباقات، والتوافقية للحلول المقدمة واحتياجات ومتطلبات الزبائن، والإنصات للمقترحات والشكاوى المقدمة من قبل الزبائن ورفع مستوى الخدمة باستمرار. مشيرا إلى أنه تم اختيار اسم النطاق العماني لعدد من الأسباب وهي: القيمة الأمنية والفنية، والهوية العمانية على المستوى العالمي، وتوفر أسماء النطاق بشكل أوفر من حيث التمثيل التجاري للمؤسسات.وعن أسعار شراء النطاقات قال المهندس: يمكن للزبائن شراء اسم النطاق (.om) بقيمة 18 ريالا عمانيا لمدة سنة واحدة، و16 ريالا عمانيا لمدة سنتين أو أكثر. واسم النطاق (.***.om) بقيمة 14 ريالا عمانيا لمدة سنة واحدة، و12 ريالا عمانيا لمدة سنتين أو أكثر. بالإضافة إلى اسم النطاق (.عمان/‏‏العربي) بقيمة 12ريالا لمدة سنة أو أكثر. مؤكدا أن أسعار هذه النطاقات ثابته لجميع زبائننا ولا يمكن أن تتغير من زبون لآخر. مشيرا إلى أن الشركة سوف تقدم اسم النطاق العماني مجانا، من خلال باقاتها المدروسة والمتوافقة مع أغلب المؤسسات والشركات المحلية. وعن المخطط الزمني لإطلاق الشركة قال الشنفري: بدأنا في عام 2013 بإعداد دراسة الجدوى للمشروع، وفي عام 2015 قمنا بالعمل على توثيق العلامة التجارية للشركة بالإضافة إلى دراسة المشروع دوليا وحسب المعايير العالمية، وفي عام 2016 قمنا بتحديد الهوية العامة للشركة وتوثيق الخدمات والحلول، وفي هذا العام قمنا بإطلاق الخدمة الرئيسي للمشروع وهي الاستضافة والحلول الخاصة بإدارة البيانات، ونطمح في العام المقبل تحقيق الأفضلية بين المنافسين وتوسيع مستوى الخدمة في المنطقة.وأضاف: إن النظام البرمجي في الشركة يمر بعدة مراحل ابتداء من تحديد المطلوب مرورا بتجميع البيانات وحتى اختبار النظام البرمجي وتسليمه للزبون، ونقوم في الشركة بتحديد متطلبات الزبون ومن ثم عمل دراسة محتواها وتحديد لغة البرمجة التي سوف نقوم بتنفيذ العمل خلالها وتحديد نظام قواعد البيانات التي سوف يتم استخدامها أيضا، ومن ثم البدء في تجهيز النظام واختباره تمهيدا لتسليمه للزبون.وأوضح المهندس أن من الخدمات التي تقدمها الشركة لمواقع التواصل الاجتماعي إنشاء الحسابات، وإيجاد هوية وتقديمها للمتابع، ووضع جدول أسبوعي لإدارة المحتوى، وإدارة الحساب والمتابعة اليومية للرد، والتواصل المباشر مع المتابعين ونشر الإعلانات والترويج للحساب، بالإضافة إلى التقارير الشهرية لتوضيح نشاط الحساب. مشيرا إلى أن الشركة تضمن للعميل سلامة اللغة، وجودة الصور والتصاميم، والحفاظ على الهوية، وتنوع المحتوى، والمتابعة اليومية وسرعة التجاوب، وزيادة المتابعين.