الفنان سالم علي سعيد يروي أسرار مسيرته الفنية ويؤكد: الأغنية العمانية تحتاج للدعم والاهتمام وتسليط الأضواء حتى تحقق نجاحا

كتبت – ريحاب رسمي –

يواصل برنامج ليالي المهرجان تقديم حلقاته التي تبث من مسرح المروج ويقدمه المذيع عبد الله السباح والتي خصصت حلقة الأحد من كل أسبوع لروَّاد الأغنية العمانية، وكان رائد هذا الأسبوع الفنان والملحن القدير سالم بن علي سعيد سفير الأغنية العمانية الذي ولد وعاش بمحافظة ظفار، وقد حظي مسرح المروج بحضور العديد من المسؤولين والفنانين والشعراء والإعلاميين، وتم استقبال الفنان سالم بن علي على المسرح بلوحة شعبية لفرقة المزيونة ووسط استقبال كبير من جمهوره وتحدث الفنان سالم بن علي عن مسيرته الفنية التي بلغت أكثر من 30 عامًا كما قدّم أيضًا أغنية بعنوان (رسمتك مركب أحلامي) وسط تشجيع كبير من الجمهور وعن مسيرته الفنية قال ابن علي: كنت أمتلك موهبة الفن منذ الصغر نظرًا للبيئة الفنية التي نشأت بها ودعمني الكثير في مسيرتي الفنية منهم أخي، ولكل بداية لها عقبات، ولكن كانت هناك أمور مسهلة، وبعد هذا المشوار الفني محبة الناس شيء كبير بالنسبة لي وتعاملت خلال مشواري الفني مع الكثير من الشعراء منهم جمعان ديوان وعلي الصومالي وغيرهم الكثير وفي بداياتي سجلت في العيد الوطني الرابع أغنية وطنية وأخرى عاطفية للإذاعة، وقدمت مجموعة من الأغنيات التي كانت بمثابة انطلاقة بالنسبة لي، كما أنني شاركت في بعض الحفلات في بعض الدول الأوربية والعربية ودول الخليج العربي مثل لندن ومهرجان الأغنية العربية بالجزائر وكذلك لبنان والقاهرة والأردن والحفلات الرسمية وأوبريتات مؤتمرات القمة، وعندما لقبت بسفير الأغنية العمانية اعتبرته تكليف؛ لأنه نابع من قلوب الجماهير ومحبتهم لي وهم من كلفوني بهذا اللقب وأتمنى أن أكون عند حسن ظنهم، وعن الأغنية العمانية قال: الأغنية تحتاج للدعم والاهتمام وتسليط الأضواء عليها حتى تحقق نجاحا فمثلا قنوات روتانا تدعم الفنانين وكذلك قنوات الكويت، وهنا في عُمان كان شركة سابكو التي كانت مدعومة من جلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- وكانت وليدة حفل أقمته في لندن ونجحت فيه وأطلق على الشركة سابكو للفنون والشركة احتضنت بعض الفنانين وكنت أنا من ضمنهم والحمد لله، وأتمنى أن تتضافر الجهود لنجاح الأغنية العمانية وإلقاء الضوء عليها وعلى الفنانين في عمان، وأحب أن أتوجه بالشكر للمقام السامي لمولانا جلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- كما أشكر الجمهور على محبتهم وسؤالهم عني وكل من وقف بجانبي.