الجبال والعيون والأودية والسهول.. مزارات مفتوحة

كتب – عامر بن غانم الرواس –

خريف هذا العام متميز بطبيعته الخلابة المترامية الأطراف في معظم ولايات محافظة ظفار ورذاذ الخريف هذه الأيام يتساقط بغزارة ومحبو الطبيعة يتوافدون، وتشهد محافظة ظفار حاليًا ارتفاعًا ملحوظًا في عدد السياح القادمين من داخل السلطنة، ومن خارجها من جانب آخر تشهد ولاية صلالة والولايات المجاورة لها استمرار تساقط الرذاذ بشكل متواصل بالمقابل تشهد القمم الجبلية انخفاض درجة الحرارة ليستمتع محبو الرذاذ القادمون من كل بقعة وصوب بالمناخ المعتدل والأجواء الباردة.
حيث تحرص الكثير من الأسر على قضاء النهار بأكمله تنتقل ما بين السهل وقمم الجبال المخضرة بالزهور الطبيعية التي بدأت تغطي البساط الأخضر خاصة في الأودية ذات التدفق المائي كوادي دربات وعين صحلنوت وقمم مدينة الحق وطوي إعتير وقيرون حيرتي وعين كور والمغسيل وسهل أتين .. وغيرها من الأودية والسهول الجميلة التي أصبحت منتجعات سياحية يقصدها السائحون.