السوق المشتركة في أمريكا الجنوبية تعلق عضوية فنزويلا

ساو باولو – (أ ف ب): قرر وزراء خارجية البرازيل والأرجنتين والأوروغواي والباراغواي امس تعليق عضوية فنزويلا في السوق المشتركة في امريكا الجنوبية (ميركوسور) «لانتهاكها النظام الديمقراطي». وقال الوزراء في بيان اثر اجتماع في ساو باولو بالبرازيل ان قرار «التعليق اتخذ بسبب ما تقوم به حكومة نيكولاس مادورو، ويشكل دعوة الى بداية فورية لعملية انتقال سياسي وعودة النظام الديمقراطي».
وسبق ان استبعدت فنزويلا من السوق المشتركة في ديسمبر لأسباب تجارية. لكن استخدام كلمة «النظام الديمقراطي» يضفي على القرار بعدا سياسيا. ولم تستخدم هذه الكلمة الا مرة واحدة في السابق، وتحديدا في 2012 لمعاقبة الباراغواي بعد اسقاط الرئيس فرناندو لوغو.