اليوم ختام بطولة كروية فريق الصحوة

برعاية عمان والاوبزيرفر إعلاميا –
بركة الموز – علي الذهلي –
يختتم اليوم فريق الصحوة التابع لنادي نزوى بنيابة بركة الموز بطولته الكروية الثانية للفئات العمرية في مقر نادي نزوى فرع بركة الموز من عصر هذا اليوم، التي شارك فيها أحد عشر فريقا من مختلف ولايات محافظة الداخلية، وهي الصحوة والخطمين والعروبة والاتحاد والكور والنجوم وقلعة العوامر والأهلي والسلام والوحدة والارتباط في مختلف الفئات العمرية الثلاث: الشباب والناشئين والأشبال.
حيث انطلقت البطولة يوم الخميس 20 من الشهر الماضي ليكون اليوم هو النهائي لجميع الفئات العمرية، وقد تأهل في فئة الأشبال فريق الخطمين وفريق الوحدة إمطي، وقد تصدر قائمة الهدافين مصعب بن محسن الإسماعيلي برصيد 5 أهداف من فريق النجوم، أما في فئة الناشئين فحل الوحدة إمطي طرفا في المباراة النهائية وسيواجه فريق السلام مقزح، وقد تصدر قائمة الهدافين قصي بن سعود المحروقي برصيد 4 أهداف من فريق الصحوة، وعن فئة الشباب سيلتقي فريق اتحاد بركة الموز بفريق الكور بهلا الذي سبق لهم أن التقيا في دور المجموعات، وقد تصدر قائمة الهدافين لاعب الكور عمر بن سالم الهنائي برصيد 10 أهداف مبتعدًا عن أي منافسة بخلاف الفئات الأخرى التي تقارب عدد الهدافين من بعضهم.
وقد حظيت بطولة الصحوة الكروية الثانية للفئات العمرية برعاية واسعة من المؤسسات والقطاع الخاص فكانت جريدة عمان الراعي الإعلامي للبطولة، أما عن الرعاة الرسميين فهم السيفي لصناعة الحلوى العمانية وبنك نزوى والقناة الرياضية والفيصل للحج والعمرة،والرعاة الذهبيون هم كل من شركة سيح الرول للغاز، والغالبي العالمية للهندسة والمقاولات،والرعاة الفضيون هم نجوم إزكي للرياضة والحذفة للتصوير السريع ومركز أكسجين للأسنان ومحلات الذوق الرفيع ومجمع الحذفة الطبي وأخيرًا، المساهمون وهم: مطعم حب الفلفل وآفاق البركة للتجارة وجامعة نزوى وبرادات المجد وأطلال للطباعة الرقمية ونزوى للرياضة ومشاريع أبو لؤي الحنظلي. وعبر مالك بن سليمان الفهدي من اللجنة الإعلامية عن سروره قائلًا: استطعنا نقل أحداث وأبرز معطيات المباريات للمتابعين والشارع الرياضي مما أتاح لهم معرفة العديد من مجريات البطولة أولا بأول وأضاف فيصل بن عبدالعزيز الريامي: سيشهد النهائي تنافسا قويا إذ أن الفرق التي وصلت لهذه المرحلة باتت منذ انطلاق البطولة تتسم بالجاهزية التامة وحب التنافس.
وأوضح هود بن سعود الريامي: من خلال المباريات الماضية شهدنا تميزا من قبل بعض اللاعبين، حيث رصدنا مستقبل الفرق المشاركة، لوجود الكثير من الإيجابيات وأن هناك خامات يجب أن تُعطى الاهتمام الكبير لمستقبل الكرة العمانية.
وأشار محمد بن الذيب الصقري الى أن هذه الفئات يجب أن تمنح اهتماما كبيرا إذا ما أرادت الفرق تشكيل قاعدة قوية تمنحهم مستقبلا مشرقا يملكون رديفا لجميع الصفوف والفئات العمرية، لتمنح الفرق المستوى المتقدم.