داعش يتبنى هجوما على مسجد بأفغانستان أوقع عشرات الضحايا

هجوم انتحاري لطالبان ضد قافلة للحلف الأطلسي –
قندهار – وكالات: قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش أمس إن التنظيم أعلن مسؤوليته عن هجوم انتحاري على مسجد في أفغانستان أسفر عن مقتل وإصابة العشرات أمس الأول، وذلك بمدينة هرات غرب أفغانستان.
وذكر مسؤولون أمس أن الهجوم أسفر عن مقتل أكثر من 29 شخصا وإصابة ما لا يقل عن 64 مصليا.
وقال المتحدث باسم شرطة هرات عبد الأحد والي زاده في تصريحات إن التفجير وقع في الوقت الذي كان يمتلئ فيه المسجد بالمصلين.
ووفقا لشهود عيان، فإن الانتحاري فتح النار على المصلين أولاً قبل أن يفجر نفسه.
وفي معرض نفيه التورط في الهجوم، قال المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن التفجير الانتحاري الذي هز مسجد الجوادية ليس له علاقة بالمجاهدين. وفي جانب ثان فجر انتحاري من طالبان سيارة مفخخة مستهدفا قافلة للقوات الأجنبية المنتشرة في ولاية قندهار المضطربة جنوب أفغانستان ما أوقع إصابات، بحسب مسؤولين، وقال المتحدث باسم شرطة المنطقة ضياء دوراني ان «سيارة مفخخة اقتحمت قافلة للقوات الأجنبية حوالي الظهر في منطقة دمان بقندهار». وأكد حلف شمال الأطلسي في بيان تعرض قافلة له لهجوم و«وقوع إصابات» دون إعطاء تفاصيل أخرى. وقال شاهد عيان إنه رأى إخراج ثلاث جثث من إحدى الآليات.