عبدالله المسروري يبتكر مكنسة كهربائية للمساجد بدون خراطيم

بعد سنة من المحاولات –
كتب – حمد الريامي –
تمكن المواطن عبدالله بن سعيد المسروري من ولاية إبراء من ابتكار مكنسة كهربائية كبيرة تستخدم لتنظيف المساجد وكذلك المساحات الكبيرة حيث خلت من خراطيم شفط الهواء بل تعتمد على حركة الدوران التلقائي وتشفط الأوساخ والأتربة من الأسفل من خلال شفطات هوائية كبيرة.
وقال المسروري إن هذه الفكرة راودته من خلال معاناة تصليح المكانس الكهربائية التي يشتريها والتي غالبا ما تتعرض للأعطال بسبب عدم قدرتها على التحمل في تنظيف المساحات الكبيرة وذلك لأسباب قد تكون فنية غالبا تأتي بسبب ضعف التيار الكهربائي خلاف تعطل مكينة الشفط وتقطع الخراطيم أو حدوث الثقوب بها مما يقلل من ضعف هواء الشفط المعروف.
وأوضح أن العمل في هذه المكنسة استغرق أكثر من سنة في عدة محاولات تم من خلالها تغيير القوة الكهربائية والتي تعدت الآن 1500 حصان بالإضافة الى سعة برميل الأتربة وكذلك تغيير مراوح شفط الهواء وأيضا العجلات التي تسير عليها الكنسة وأصبحت الآن جاهزة ولديها القدرة في تنظيف مساحة تصل الى 500 متر مربع مرة واحدة دون تنظيف البرميل أو تغيير فلتر الشفط.
وأشار عبدالله المسرري الى أن من ضمن الخطة القادمة هي صناعة أكثر من مكنسة بهذا الحجم مع التبرع بها لتنظيف المساجد لأنها سهلة الاستخدام وسرعة التنظيف في شفط الأوساخ والأتربة العالقة في فرش الأرضيات مهما كانت المساحات أو سمك ذلك الفراش لأن قوتها كبيرة جدا. واختتم المسروري حديثة بالرغم من عمل هذه المكنسة بشكل جيد إلا أنني ما زلت أفكر في تطويرها بشكل أفضل سواء للسرعة أو لسهولة الاستخدام أو في زيادة القوة وكذلك حجم السعة وهذا يعتمد على نجاح هذه التجربة أولا التي أتمنى أن تكون منها الفائدة المرجوة. مع أملي أن ينعكس ذلك على ابتكار أجهزة أخرى في المستقبل.