تدفق كبير على صلالة لقضاء أجمل اجازات الصيف

روعة الطبيعة واعتدال المناخ –
كتب – عامر بن غانم الرواس –
يرجى من جميع الركاب ربط أحزمة المقاعد استعدادا للهبوط في مطار صلالة، حيث درجة الحرارة 20 درجة مئوية، ماذا؟؟انتفض أحد السياح القادمين لزيارة صلالة. مكررا .. 20 درجة مئوية في فصل الصيف، هل قال إننا سنهبط في صلالة أم في عاصمة أوروبية؟؟! يبتسم أحد المواطنين الجالسين إلى جواره قائلا: لا انها صلالة ودرجة الحرارة كما أعلن، أنت الآن في فصل الخريف الماطر. والآن استجمع قوتك واشحذ همتك واستعد لخوض تجربة مثيرة لظاهرة فريدة، حيث تقضي إجازتك مستمتعا بأجمل الفصول في عز الصيف، إنه فصل الخريف الماطر، لا تندهش ولا تتردد فالمكان هو صلالة بمحافظة ظفار، والزمان خلال الفترة من يونيو إلى أغسطس كل عام، ولثلاثة أشهر متواصلة. في هذه الفترة من العام، وحين تشتد الحرارة في كل مكان، يبحث الجميع عن المكان الذي يقيهم من قيظ الصيف الملتهب، ويمتعون أبصارهم ويريحون أرواحهم وأجسادهم من هموم ومشاكل عام كامل من العمل والإرهاق. لا تفكر كثيرا، فإن هذا المكان بالفعل في السلطنة. في فصل الصيف، حيث ترتفع درجات الحرارة في المنطقة سوى مكان واحد يتحول إلى فردوس أخضر وينعم بجو ضبابي غائم يحجب لهيب الشمس الحارقة، ويؤمه السياح من كل حدب وصوب وعلى الأخص من منطقة الخليج. يأتي الجميع إلى صلالة، هذه الواحة الغناء ينشدون الراحة والهدوء والاستمتاع بالجو الاستثنائي وزخات الرذاذ المتواصلة والتمتع بمشاهدة الشلالات والعيون المائية التي تتدفق في كل مكان ناثرة الحياة والخضرة فوق الهضاب والجبال والسهول.

جو ضبابي غائم

واحتفالا بهذه المناسبة السنوية الهامة، تقيم محافظة ظفار مهرجانا ضخما بمركز البلدية الترفيهي المقر الرئيسي للمهرجان بسهل اتين ويتضمن العديد من الفقرات الثقافية والتراثية والترفيهية، ويتوجه إليه الآلاف من السائحين الذين يتدفقون على صلالة خلال هذا الوقت من العام، ويعتبر مهرجان صلالة السياحي من أهم المهرجانات على خارطة المهرجانات العربية في فترة وجيزة. وبعد الانتهاء من مشاهدة العروض الشيقة بمركز البلدية الترفيهي فإنه يمكنهم زيارة الأسواق داخل المدينة هي سوق الحصن، سوق الذهب وسوق شارع السلام ومركز سنتر بوينت التجاري ومركز اللولو التجاري ومركز جاردن مول والسوق المركزي الذي يوجد فيه الكثير من السلع والفواكه والخضروات والمباخر واللبان والمصنوعات التقليدية المتنوعة. أما لهواة الآثار القديمة، فيوجد في صلالة العديد من المواقع المهمة التي يتوجب زيارتها ويشمل ذلك البليد والمدينة المفقودة (أوبار) وشصر وخور روري في سمهرم. أيضا يتوجب ألا يفوتهم زيارة متحف صلالة للوقوف على الماضي العريق لأرض اللبان، حيث سيشاهدون مجموعة كبيرة من مقتنيات العصور السابقة. تقع صلالة على مسافة 1040 كيلو مترا من العاصمة مسقط، وهي مرتبطة بباقي السلطنة وبالدول المجاورة مثل الإمارات العربية المتحدة واليمن بشبكة من الطرق الحديثة. القيام برحلات قصيرة داخل مدينة صلالة يشكل متعة عارمة للزوار. إن هذه الظاهرة الفريدة من الرذاذ المنعش والخضرة الممتدة على مرمى البصر سوف تجعلك بالتأكيد تشعر معها بالروعة والإجلال لهذا الجمال الطبيعي النادر. سيمثل الفضاء الشاسع والمناظر الطبيعية الخلابة الآسرة الرفيق الذي سيدعوك إلى التأمل والاستمتاع.السياح الذين أرهقهم طول السفر والتجوال، سيجدون في القرى الجميلة التي يغلفها الضباب طوال الموسم، العديد من المقاهي التي تقدم الشاي الساخن، وكونها منطقة زراعية، فإن ظفار تعج بالعديد من محلات الفواكه الاستوائية. تعد منطقة الدهاريز موطنا للعديد من مزارع الفاكهة، وهي المكان الأمثل للتلذذ بتناول وتذوق ما شئت من الفافاي، الموز، النارجيل، الجوافة ، المستعفل ( القشدة) والليمون وغيرها.

العديد من المواقع السياحية

أعداد السياح الذين يقصدون ظفار للاستمتاع بمناظرها الساحرة يرتفع عاما بعد عام. تتباهى مدينة المغسيل بوجود أجمل الشواطئ، والذي يمتد لمسافة 4 كيلومترات، حيث يتسم بالهدوء مع الخلفية الجذابة من الصخور التي تشكلت فيها فجوات يندفع من خلالها نافورات من مياه البحر قد تصل إلى ارتفاعات تتجاوز الثلاثين مترا في الهواء. يزدان البساط الأخضر والمناظر الجميلة بالينابيع والمجاري المائية في مناطق أرزات، جرزيز، صلحنوت، أثوم وحمران. أما طوي أعتير (بئر الطيور) كهف طيق فهو كهف طبيعي عملاق يصل عرضه إلى 100مترويصل عمقه إلى 211 مترا. من المحتمل جدا أن يكون من أكبر الكهوف في العالم، وقد أطلق عليه هذا الاسم لأنه موطن العديد من أصناف الطيور فغالبا ما ترى هذه الطيور تتوجه إليه وتغوص في مياهه أثناء موسم الخريف.وادي دربات يعد حديقة طبيعية غناء، مع وجود أجمل المناظر للشلالات والبحيرات والجبال والكهوف، والتي تقبع كلها وسط أجمل البيئات الطبيعية. وهنا، يمكن لعشاق المغامرات اكتشاف روعة الكهوف بما تحتويه من رواسب كلسية مدلاة من الأسقف أو متصاعدة على أشكال نتوءات من القاع. أما سدح، فهي بقعة أخرى رائعة للتخييم والتجديف.في وسط الجو الساحر الجميل يوجد العديد من المواقع السياحية الدينية والثقافية. لا تنسى زيارة ضريح النبي أيوب، والذي يوجد على إحدى القمم العديدة في جبال المحافظة. ستجد أيضا العديد من القرى غاية في البساطة والجمال مثل رخيوت وطاقة ومرباط.هناك ظاهرة فريدة على مسافة 30 دقيقة في الطريق من صلالة إلى مرباط، وترتبط بظاهرة الجاذبية الأرضية. في هذه المنطقة يمكن إيقاف محرك المركبة والتوقف بشكل كامل ومع ذلك، فإن المركبة ستبدأ في التحرك بشكل تلقائي، ومن دون أي تدخل من قبل قائدها.

استمتع بعروض المهرجان

زيارة صلالة تجربة رائعة ستستمتع فيها بجمال فصل الخريف وروعة الطبيعة. رذاذ المياه الدائم يجتذب أعدادا كبيرة من الزوار، يمكنك الاستمتاع بأجمل المناظر بمجرد الصعود إلى أحد التلال لمتابعة البساط الأخضر الممتد، ويتجلى ذلك بصورة واضحة عند انقشاع السحب للحظات قصيرة، حيث سيبدو أمامك بساط لا نهائي من الخضرة والجمال يسر الناظرين ويريح المتعبين من هموم الحياة وضغوط العمل. اكتشف أسرار محافظة ظفار واستمتع بعروض المهرجان في المساء وجمال الطبيعة نهارا.