السلطنة توقع اتفاقية قرض بقيمة 3 مليارات و550 مليون دولار أمريكي

مسقط في 2 أغسطس/العمانية/ وقعت حكومة السلطنة قرضا غير مشروط بضمان مع مجموعة مؤسسات مالية صينية بلغ قيمته 3 مليارات و550 مليون دولار أمريكي وذلك امتدادا لما قامت به الحكومة مؤخرا من طرح سندات دولية بمبلغ 5 مليارات دولار أمريكي وصكوك سيادية بمبلغ 2 مليار دولار امريكي في وقت سابق من هذا العام.

وذكر البيان الصادر عن وزارة المالية أن طلب القرض الجديد شهد اهتماما كبيراً من البنوك والمؤسسات المالية الصينية الرائدة، حيث كان طلب القرض الأول بمبلغ (2) مليار دولار أمريكي وبسبب الإقبال الكبير تمت زيادة مبلغ القرض ليصل إلى 3 مليارات و550 مليون دولار امريكي.

وبموجب هذا القرض تكون الحكومة قد استكملت متطلبات التمويل الخارجي لعام 2017م كما تمخض عن هذه الإتفاقية تحقيق هدف تنويع مصادر التمويل من خلال الولوج للتمويل من سوق المال الصينية بالإضافة إلى المصادر التقليدية للتمويل من البنوك الغربية والإقليمية.

وتعتبر اتفاقية التمويل المشار إليها أول اتفاقية تمويل تعقد في المنطقة وتقتصر على المؤسسات المالية الصينية فقط، الأمر الذي يعني إدخال مجموعة جديدة من المستثمرين إلى السلطنة.

وقد شهدت الاتفاقية إقبالاً كبيراً من المؤسسات المالية الصينية، مما يؤكد استمرار ثقة المستثمرين في سلامة البنية الأساسية لاقتصاد السلطنة.

وقد ساهم الطلب القوي على المشاركة في التمويل في دعم الأسعار التنافسية ومكن حكومة السلطنة من زيادة حجمها كما تعتبر هذه أول اتفاقية تمويل تتم عن طريق دائرة إدارة الدين العام التي أنشئت مؤخراً بوزارة المالية.

واعرب سعادة ناصر بن خميس الجشمي وكيل وزارة المالية عن سعادته لهذا الاهتمام والدعم القوي من المؤسسات المالية والشركات الصينية والذي ينم عن ثقة المستثمرين الدوليين في الاقتصاد العماني.

واكد في تصريح صحفي له أن الحكومة وبحصولها على القرض قد نجحت في تلبية متطلبات التمويل للعجز المالي المتوقع لعام 2017م وكذلك سداد أقساط القروض التي يحين أجل استحقاقها خلال نفس العام.