ترسيخ مفهوم الشيخوخة النشطة والتعريف بالخدمات المقدمة لكبار السن بالمضيبي

المضيبي – علي بن خلفان الحبسي –

نظمت أمس المديرية العامة للتنمية الاجتماعية بمحافظتي جنوب وشمال الشرقية ممثلة في دائرة التنمية الاجتماعية بالمضيبي ندوة بعنوان «مفهوم الشيخوخة النشطة» وذلك بالسبلة العامة ببلدة الشارق تحت رعاية الشيخ خالد بن سالم السعدي نائب والي المضيبي ضمن فعاليات الأسبوع الاجتماعي لعام 2017م بالمحافظة بحضور المدير العام المساعد للتنمية الاجتماعية بمحافظة جنوب الشرقية سالم بن جمعة الظاهري، وسعيد بن عبدالله المحروقي مدير دائرة التنمية الاجتماعية بالمضيبي وعدد من الأهالي.
وهدفت الندوة إلى ترسيخ مفهوم الشيخوخة النشطة والتعريف بالخدمات المقدمة لكبار السن بالإضافة إلى تنسيق جهود المجتمع المحلي وتحديد القضايا المتعلقة بكبار السن وتحسين الخدمات المقدمة لهم والاستفادة من تجاربهم وحث المجتمع على ضرورة دمجهم واستثمار قدراتهم.
كما سعت الندوة إلى توسيع فكرة الحياة الصحية ونوعية الحياة خلال هذه الفترة العمرية، وتحقيق المشاركة، وتوفير الرعاية، وتنمية الذات وغيرها من الصور التي تسهم في التركيز على مرحلة الشيخوخة باعتبارها مرحلة العطاء والخبرة بالإضافة إلى ترسيخ مبادئ الاحترام والتقدير لهذه الفئة العمرية من خلال توجيه المجتمع إلى توظيف المجالس العامة لتفعيل دور كبار السن كون لديهم خبرات تخدم المجتمع وتفيد فئة الشباب على وجه الخصوص. وألقى حمد بن سيف الصوافي رئيس قسم الرعاية الخاصة كلمة أوضح من خلالها السبلة العامة، وتفعيل دورها التربوي والثقافي في المجتمع وترسيخ مبدأ التكافل الاجتماعي والتعاون والترابط بين الأفراد لذلك، ومن هذه الأدوار جاء إقامة هذه الندوة حيث تحظى الشيخوخة في بلادنا باهتمام كبير من قبل الجهات الحكومية والأهلية متمثلا في تقديم العديد من الخدمات والرعاية لكبار السن من قبل وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة الصحة وجمعية أصدقاء المسنين وغيرها من الجمعيات والمؤسسات.
وخلال الندوة قدم مدير رعاية المسنين بوزارة التنمية الاجتماعية ورقة عمل بعنوان «الخدمات التي تقدمها الوزارة للمسنين»، كما تحدث الدكتور أحمد بن عبيد المشايخي عن الخدمات التي تقدمها وزارة الصحة للمسنين وتحدثت نائب فريق المسنين بمحافظة شمال الشرقية حميدة المسكرية عن الإنجازات التي قدمها فريق المسنين بالمحافظة خلال عام 2016م وعلى هامش الندوة افتتح راعي المناسبة معرضًا للحرفيين، كما كرم عددًا من المشاركين في الندوة.