البلجيكية: الطاقـة نقطــة ضعــف أوروبا

كتبت جريدة «در ستاندارد» البلجيكية أن الطاقة موضوع خلافي أوروبي عاد للظهور وهذا أمر مقلق على الصعيد الاتحادي العام. النواب الأمريكيون اقترحوا عقوبات جديدة تُفرَض على روسيا. لكنَّ هذه العقوبات الأمريكية، موضوعة خصِّيصا كي تطال مبدئياً ثمانية مشاريع أوروبية روسية كبرى. إذا كان هذا الأمر صحيحاً وتمَّ إفشال هذه المشاريع، فسيصبح الاتحاد الأوروبي مُجبراً على الاعتماد على الغاز الأمريكي المستورد من الولايات المتحدة. جريدة «در ستاندارد» البلجيكية تعتبر أنَّ هذه هي الأهداف الحقيقية لمشروع العقوبات الأمريكية، وأنَّ هذه المسألة ستعيد فتح جروح قديمة بالغة الأثر في أوروبا، لأن بلدان الاتحاد الأوروبي مختلفة حول مسألة بناء خط الغاز نوردستريم الثاني الذي تدافع عنه ألمانيا بشراسة وتروج له بين حلفائها الأقربين. من جهتها، بلدان البلطيق لا ترغب بهذا المشروع ولا ترغب كذلك بإفشال مشاريع الولايات المتحدة. بلدان البلطيق تعتبر أنَّ مشروع «نوردستريم 2» سيزيد من اعتماد أوروبا على الغاز الروسي. أمَّا وقد صار موضوع العقوبات مطروحاً فإن الخلافات الأوروبية حول مصادر التزود بالطاقة، قد عادت للظهور ولن تختفي قريباً.

جريدة عمان

مجانى
عرض