مانشستر تحتضن مبادرة للحوار بين الأديان

لندن- (إينا): نظم قادة الجاليات الدينية في مدينة مانشستر مبادرة للحوار بين الأديان يومي 22 و23  يوليو المنصرمين بعد مرور شهرين من التفجير الذي أودى بحياة 22 شخصا في حفل غنائي، وفق ما نشرت جريدة «لاكروا» الفرنسية.
ونظمت الفعالية تحت شعار «السلام والوحدة: مانشستر مدينتنا» وبإشراف قادة الجالية المسيحية واليهودية والمسلمة والبوذية والسيخ بعد أسابيع قليلة من حادثة التفجير المروعة التي عاشتها المدينة التي تتمتع بالتعددية العرقية واللغوية مانشستر.
واختار مختلف القادة الدينيين تنظيم تلك المبادرة بالساحة التي تقابل كاتدرائية المدينة القريبة من مكان تفجير الحفل الغنائي الذي كانت تحييه المغنية الأمريكية آريانا غراندي في يوم 22 يوليو المنصرم.