كشافة السلطنة يشاركون في المخيم الكشفي العالمي بالدنمارك

بدأ وفد كشافة ومرشدات عمان مشاركته في أنشطة وفعاليات المخيم الكشفي العالمي بالدنمارك الذي يقام خلال الفترة 25 وحتى 30 من يوليو الجاري، حيث تشارك المديرية العامة للكشافة والمرشدات بوزارة التربية والتعليم بوفد مكون من (24) كشافا وقائدا من مختلف محافظات السلطنة، وتأتي هذه المشاركة في إطار حرص كشافة ومرشدات عمان على التواجد في كافة المحافل العالمية ورفع علم السلطنة خفاقا بين ما يقرب (95 ) دولة ومقاطعة حول العالم يمثلها قرابة (20 ) ألف مشارك. وشارك الوفد أمس في افتتاح المخيم حيث رفع كشافة ومرشدات عمان علم السلطنة خفاقا في سماء أرض المخيم بالدنمارك، وشاركوا في فعاليات المخيم من خلال توزيع الوفد إلى طلائع حيث شاركت إحدى الطلائع بقيادة القائد سالم بن نصيب الريامي في جلسات التدريب على معايشة حياة الخلاء التي تعد من الجلسات المهمة التي تنمي في الكشافة مهارات القيادة والاعتماد على النفس، فيما شاركت طليعة بقيادة القائد حمد العنقودي في بناء جسر وبوابات المخيم العام. والتقى القائد أفلح الزكواني في مدينة سندربورغ الدنماركية مع قائد عام المخيم ستيفن من مملكة الدنمارك تم خلالها بحث أوجه التعاون المشترك وسبل تنميتها وتعزيزها وتبادل الزيارات المشتركة لتوفير بيئة لتبادل التجارب الرائدة في المجال الكشفي، وقد أشاد ستيفن بمشاركة كشافة ومرشدات عمان في المخيم وقال: إنها إضافة حقيقية تسهم في تعزيز الحوار والتعرف على الحضارات وتبادل الثقافات.
ويستعد وفد كشافة السلطنة المشارك في المخيم الى إقامة حفل بمناسبة يوم النهضة المباركة ودعوة الوفود المشاركة الى ارض مخيم السلطنة للاحتفال بهذه المناسبة، حيث سيقيم الوفد معرضا مصورا يجسد النهضة التنموية والصحية والتعليمية وما وصلت إليه كشافة ومرشدات عمان من تطور في ظل الدعم السامي الكبير من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – الكشاف الأعظم للسلطنة. وتمثل المشاركة فرصة للتعريف بالسلطنة وبثقافتها وحضارتها ومنجزاتها وما تتمتع به من مقومات سياحية من خلال المعرض الذي يقيمه الوفد في المخيم، إلى جانب تنمية القدرات البدنية والعقلية لدى الكشافة، وتبادل الخبرات بين كشافة العالم، وإشباع رغبات الكشافة في حب المغامرة، وتوفير الفرص لممارسة العمل الجماعي وروح الفريق والقيادة والاعتماد على النفس، وتطوير مفهوم الانتماء وفهم الحركة الكشفية بكافة معانيها ودلائلها، وفتح آفاق واسعة لفهم الثقافات واكتساب المهارات والخبرات. ويمثل كشافة السلطنة في هذا المخيم العالمي كل من القادة افلح الزكواني وسالم الريامي ويحيى التوبي وحسان الرحبي وبشار التوبي والمعتصم الصبيحي ومن الكشافة داود العمري وحمد العنقودي وهود الراشدي وعبدالرحمن العزري وأحمد الشحي وهيثم الجهوري ويعقوب العاصمي وعيسى الشحي وسعيد الحبسي واحمد الحارثي وعبدالله الشحي وحمد الحراصي وخالد الجهوري وحسن الكمزاري وماجد الكمزاري ومحمد يونس الكمزاري ومهند الظهوري وناصر السعيدي.