مندوب السلطنة لدى الأمم المتحدة: جهود تبذل للحد من الحوادث المرورية والطرق وضعت بمواصفات عالمية

نيويورك -العمانية: أكد مندوب السلطنة الدائم لدى الأمم المتحدة على الدور الريادي التي تقوم به السلطنة فيما يتعلق بالسلامة المرورية والذي نتج عنه إدراج بند السلامة المرورية بشكل دائم في أجندة الجمعية العامة للأمم المتحدة عام ٢٠٠٣م.
وقال سعادة السفير الشيخ خليفة بن علي الحارثي المندوب الدائم للسلطنة لدى الأمم المتحدة خلال مشاركته في فعالية «دور السلامة المرورية في التنمية المستدامة» بنيويورك إن حكومة السلطنة تبذل جهودًا حثيثة ومتواصلة بهدف الحد من الحوادث المرورية لما ينتج عنها من مآس كثيرة.
وأشار سعادته إلى شبكة الطرق الحديثة التي تتناسب مع المواصفات العالمية التي تنفذها وزارة النقل والاتصالات وجهود شرطة عُمان السلطانية في بث الوعي بين أفراد المجتمع حول السلامة المرورية متطرقًا إلى النتائج الإيجابية التي حصلت بعد الجهود التي بُذلت بالتعاون مع القطاع الخاص والمجتمع المدني والتي تتمثل في انخفاض عدد الحوادث وانخفاض عدد الوفيات والإصابات.