هيئتان مغربيتان تنددان بالإجراءات الإسرائيلية في الأقصى

الرباط -الأناضول: نددت هيئتان مغربيتان غير حكوميتين، امس، بالإجراءات الإسرائيلية الأخيرة في المسجد الأقصى، واستنكرت «الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة بالمغرب» (غير حكومية)، في بيان حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه، «منع الصلاة في المسجد الأقصى المبارك»، وأعربت عن «تضامنها مع مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، على إثر الاعتداء عليه واعتقاله من طرف إسرائيل»، ودعت الهيئة، «الأمة والحكومات والشعوب إلى المبادرة العاجلة للدفاع عن المسجد الأقصى، ضد مؤامرات إسرائيل»، واستنكرت «الصمت الدولي الرسمي تجاه جرائم الاحتلال ضد أبناء فلسطين ومقدساته».
كما أدانت «المنسقية الوطنية للمبادرة الطلابية ضد التطبيع والعدوان بالمغرب» (هيئة طلابية غير حكومية)، إقدام إسرائيل على إغلاق المسجد الأقصى، ومنع صلاة الجمعة فيه وإقامة باقي الصلوات ، ووصفت المنسقية، في بيان تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، هذا العمل بــ«الإجرامي والخطير»، ودعت، كل الهيئات الرسمية، وعلى رأسها منظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية، وكذا الأنظمة العربية والإسلامية، وهيئات المجتمع المدني، إلى «رص الصفوف وتحمّل كامل المسؤوليات التاريخية للدفاع عن حرمات المسجد الأقصى وصون كرامة الأمتين العربية والإسلامية».