تونس: القضاء على 3 «إرهابيين»

تونس – (د ب أ)- أفاد الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني التونسي العميد خليفة الشيباني بأن الدرك الجزائري تمكن من القضاء على ثلاثة «إرهابيين» كانوا قد فروا إلى التراب الجزائري بعد أن تبادلوا إطلاق النار مساء الثلاثاء الماضي مع وحدات من الحرس غرب تونس.
ونقلت وكالة تونس أفريقيا للأنباء (وات) أمس عن الشيباني القول إن السلطات الجزائرية أبلغت تونس بأنه تم القضاء على العناصر التي تورطت في الاشتباكات التي كانت وقعت قرب المركز الحدودي للحرس الوطني ببودرياس التابع لفرقة الحدود البرية للحرس الوطني بتالة (القصرين) غرب تونس.
وكانت وزارة الداخلية ذكرت أن العناصر كانت تقوم برصد مقر فرقة الحدود البرية للحرس الوطني ببودرياس والمراكز الحدودية المتقدمة التابعة لها.
وأضافت أن وحدات الحرس الوطني كانت انتقلت إلى المكان «بناءً على توفر معلومات مفادها وجود ثلاثة غرباء ملتحين، على مقربة من المركز»، مضيفة أنه لدى اقتراب الوحدات، قام ثلاثة عناصر بإطلاق النار من مسافة بعيدة على دورية للحرس الوطني. ولدى الرد عليهم ومطاردتهم، لاذت العناصر بالفرار إلى عمق الجبل باتجاه التراب الجزائري، دون تسجيل أية إصابات في صفوف وحدات الحرس الوطني المشاركة في العملية.
وتعد الجبال المحيطة بالقصرين أحد المعاقل الرئيسية للجماعات المسلحة التي كانت وراء العديد من الهجمات، أبرزها هجوم وقع في 29 يوليو 2013 وقتل فيه تسعة جنود، وهجوم آخر في 16 من نفس الشهر من عام 2014 وأودى بحياة 15 جنديا.