متحف المدرسة السعيدية.. أيقونة تعليميةوتاريخية عن بداية التعليم في عُمان

10 قاعات متعددة ومدارس مختلفة –
إعداد: ربيعة بنت سعيد الحارثية –
1058331يقع متحف المدرسة السعيدية بجانب قصر العلم بولاية مسقط وديوان البلاط السلطاني بشارع السعيدية، حيث تم افتتاحه عام 2014، ويحتضن المتحف 10 قاعات، وهناك شاشات لوحية إلكترونية تعليمية تستعرض مختلف العروض المرئية عن أول ظهور للكتابة في التاريخ البشري، وأول ظهور للتعليم والمدارس بالسلطنة، وتعرض إحدى القاعات طريقة التعليم من القرن 17م إلى نهاية القرن 19م، كما توجد بالحائط معلومات تعريفية بالعالمات العمانيات في القرن 18م، وكتب تعليم الفقه والحديث والسيرة النبوية واللغة العربية في القرن 19م، بالإضافة إلى المدارس القرآنية.
وقاعة أخرى عن تاريخ المدرسة السعيدية منذ إنشائها حتى تحولت إلى متحف، حيث شيد المبنى الحالي للمتحف عام 1940م، وقد بدأ التعليم في السلطنة منذ تأسيس مسجد المضمار في ولاية سمائل، ثم انتشر إلى أرجاء السلطنة، ويحتوي المتحف أيضا على قاعة المدارس، من خلالها يتعرف الزائر على مدرسة مسجد الخور في مسقط، ومدرسة الزواوي، ومدرسة مسجد الوكيل، ومدرسة بيت الوكيل، ومدرسة صحار، بالإضافة إلى المدارس الأجنبية في مسقط والتعليم النظامي، والمدارس الأهلية في عهد دولة البوسعيد في شرق أفريقيا.
كما أن هناك قاعة وثائق ومحفوظات المدرسة السعيدية في مسقط، حيث تأخذ الزائر لمشاهدة الرسائل القديمة وصور لمجموعة من طلاب المدرسة السعيدية، ومجموعة من الأعمال الفنية والمناهج الدراسية.
بالإضافة إلى قاعة مرحلة النشر السريع للتعليم من 1970 إلى 1975م، وقاعة الإحصاءات التعليمية من عام 1971م إلى 2013 والمدارس الحديثة، وقاعة تحسن نوعية الخدمات التعليمية وقاعة التعليم العالي وتطويره والمؤسسات التعليمية.
وعن ساعات العمل بالمتحف فهي من الساعة 9 صباحا وحتى 1 ظهرا ومن 4 مساء حتى 7 يوميا، عدا يومي الجمعة والسبت وأيام الإجازات الرسمية، والدخول مجاني لزوار المتحف.