481 جنديا إسرائيليا أصيبوا بالإعاقة في الحرب على غزة

القدس-الأناضول: أقر الجيش الإسرائيلي بأن 481 من جنوده، أصيبوا بالإعاقة في الحرب الأخيرة على غزة عام 2014، بحسب معطيات رسمية نشرت امس، وقالت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية، امس ، إنها حصلت على معطيات رسمية من وزارة الدفاع الإسرائيلية، تفيد بإصابة 481 جنديا إسرائيليا بالإعاقة نتيجة عملية «الجرف الصامد»، وهو الاسم الذي أطلقته إسرائيل على الحرب التي استمرت 51 يوما في شهري يوليو وأغسطس 2014.
وأشارت إلى إصابة 221 جنديا من جنود الاحتياط، و203 من الجنود الذين كانوا يؤدون الخدمة الإلزامية و57 من الجنود النظاميين، ولفتت إلى أن وزارة الدفاع الإسرائيلية ما زالت تنظر في حوالي 150 طلبا قدمها جنود أصيبوا خلال الحرب للاعتراف بإعاقتهم، وهذه هي المرة الأولى التي ينشر فيها الجيش الإسرائيلي رسميا هذه المعطيات. واستنادا إلى المعطيات فإن 143 جنديا (30%) تم الاعتراف بهم كمصابين، حيث يعاني غالبيتهم من إصابات جسدية ونفسية.
وقالت الصحيفة: «تكشف المعطيات أن حوالي نصف الجنود الذين اعترف بهم كمعاقين نتيجة (الجرف الصامد)، يعانون من نسبة إعاقة عالية نسبيا تصل إلى أكثر من 20%»، وأضافت:«40% من المصابين في العملية العسكرية في غزة يخضعون الآن لعمليات إعادة تأهيل تمولها وزارة الدفاع». وتابعت: «تقريبا، نصف المعوقين هم من جنود الاحتياط الذين تم استدعاؤهم لحراسة الحدود مكان الجنود النظاميين، الذين تم إرسالهم للقتال في غزة»، وكان عشرات الآلاف من الجنود الإسرائيليين، النظاميين والاحتياط، قد شاركوا في الحرب. وأقر الجيش الإسرائيلي رسميا بمقتل 67 جنديا خلال الحرب وإصابة المئات، خلال المعارك الضارية التي خاضها مع مقاتلي حركة حماس.