فنانات يقدمن أعمالهن الفنية بجمعية المرأة العمانية

كتبت – خلود الفزارية –

نظم فريق محافظة مسقط الشبابي معرضا للفنون التشكيلية ضمن البرنامج الشبابي 2017 بحضور الدكتورة سامية توفيق عصفور، ومشاركة 12 فنانة تشكيلية و6 مصورين بجمعية المرأة العمانية بمسقط.
ويأتي المعرض لإتاحة الفرصة للشباب العماني لإبراز مواهبهم الفنية، وإيصالها لمتذوقي الفن في الساحة المحلية لدعمهم والوقوف إلى جانبهم بالتشجيع والملاحظات والتسويق.

وأعربت الدكتورة سامية توفيق عصفور عن إعجابها بالمعرض، حيث شكلت الأعمالمزيجا من الفنون التي جمعت الرسم والتصوير والخط العربي، وأشادت بالأعمال المعروضة التي عكست التراث العماني الأصيل باستخدام الأدوات الفنية المختلفة. ودعت الفنانات إلى صقل مواهبهن، والمثابرة لبلوغ مرادهن بالعمل الدؤوب، والحرص على المشاركة في مختلف المحافل.
وأبدت فايزة الوهيبية إحدى الفنانات التشكيليات المشاركات في المعرض سعادتها بالمشاركة، وتقول: شاركت في هذا المعرض بلوحتين، واستخدمت في اللوحة الأولى الكولاج وهي تعبر عن التراث بهبوب زوبعة عليه، فمهما كانت قوة الزوابع فإن الثوابت تبقى راسخة. أما اللوحة الثانية فكانت بضرب السكين، وهي لوحة صامتة وتتناول التراث أيضا.
أما الفنانة التشكيلية زينب العجمية فشاركت بلوحتين عن باريس في وقت الغروب وباريس تحت المطر، وقد استعملت ألوان الأكريليك في رسمها، وتقول: ما يميز المعرض الحضور الكبير، وحسن التنظيم ما يعود للفنان بالإيجاب.
وتقول الفنانة التشكيلية نوف البريكية إن مشاركتها جسدت الخط العربي بالجرافيك، حيث استعملت الطباعة لإضافتها على الرسومات مع الحروف، وفضلت دمج التراث العالمي في لوحتها بالخط العربي ليعبر عن الحضارة القديمة للإنسانية، في حين جاءت لوحتها الثانية بالرسم التدريجي وقامت برسم نافذة قديمة لتجسد التراث باللون الأسود، واستخدمت ألوان الأكريليك فيها.
وترى الفنانة التشكيلية نورة البلوشية أن الأعمال المشاركة في المعرض هي أعمال واقعية، وشهد المعرض تفاعلا من الفنانات التشكيليات، واستقطب حضورا واسعا، وعن أعمالها فقد شاركت بأربع لوحات فنية استخدمت فيها الألوان الزيتية عكست التراث المحلي.

جريدة عمان

مجانى
عرض