افتتاح فعاليات وأنشطة قرية التنمية ضمن برامج معسكر شباب الأندية بمسقط

تضمن 13 حلقة تدريبية وأنشطة حوارية –

افتتحت أمس فعاليات قرية التنمية التي تقام ضمن أنشطة وبرامج معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط الذي يختتم في 14 من يوليو الجاري، أقيم حفل الافتتاح تحت رعاية الدكتور راشد بن سالم الحجري رئيس اللجنة الوطنية للشباب بحضور عدد من المسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية وممثلي المؤسسات والشركات الداعمة والمساهمة في تنفيذ برامج المعسكرات واللجنة الرئيسية المشرفة على المعسكرات وبدر بن سالم الرواحي رئيس اللجنة المشرفة على معسكرات شباب الأندية وهشام بن جمعة السناني المدير العام المساعد للمديرية العامة للرعاية والتطوير الرياضي، وعدد من المسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية واللجنة الوطنية للشباب إلى جانب الشباب المشاركين الذين يقارب عددهم  100 شاب ومشرف من مختلف الأندية والمراكز الرياضية بالسلطنة وذلك على الصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
وخلال افتتاح القرية قام راعي الحفل والحضور بالتجول بين أروقة القرية التي تعد مركزا مصغرا ضمت بين جنباتها عدة أركان حوارية علمية وثقافية وفنية ورياضية ومهنية يتلقى فيها الشباب تدريبات تفاعلية مكثفة، حيث اطلع على حلقة عمل الاتصالات اللاسلكية التي نفذتها المديرية العامة للكشافة والمرشدات وتعرف على أهم البرامج الجديدة المستخدمة في الاتصالات اللاسلكية، كما اطلع على حلقة عمل تحويل الفكرة إلى منتج حيث تعد الحقة من الحلقات المهمة التي تعيين الشباب لتحويل أفكارهم إلى أعمال إبداعية وطاقات للعمل الجاد المنتج، وزار ركن وزارة الصحة ممثلا في دائرة التثقيف الصحي واطلع على جهود الوزارة في مجال التوعية الصحية في مختلف المجالات الصحية كما اطلع على ركن الفحوصات الطبية المتواجد في القرية والذي يقوم من خلاله الركن بإجراء فحوصات الضغط والسكري وعلى ركن التوعية الغذائية، كما شاهد ركن حلقة عمل الجداريات الكرتونية وهي عملية تحويل الكرتون أغلى لوحة فنية جدارية، كما شاهد الخدمات التي تقدمها (ريادة) الذي تنفذه الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة واستمع إلى شرح مفصل عن الدعم المقدم للشباب من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وأهداف الحلقة ودورها في توعية الشباب بأهمية الأعمال الريادية وتأسيس المؤسسات الصغيرة، كما اطلع على ركن معهد السلامة المرورية بشرطة عمان السلطانية واطلع على ما تقدمه الحلقة من برامج توعوية للشباب المشاركين من خلال استعراض مسببات الحوادث وإحصائياتها والوفيات والإصابة وأهمية التقيد بالسرعات المحددة لسلامة مرتادي الطريق، وفي حلقة الطاقة المتجددة كما اطلع على ما يقدم للشباب من تدريبات لتحويل الطاقة المتجددة من خلال الاستفادة من الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء باستخدام اللوحات الشمسية ومكونات اللوحة الشمسية وطريقة تركيب اللوح الشمسي، كما اطلع على ركن حماية المستهلك وجهود الهيئة العامة لحماية المستهلك في ضبط عدد من المواد المغشوشة وجهود التوعية المستمرة للهيئة، وفي ركن هيئة تقنية المعلومات شاهد جهود الهيئة في مجال التوعية بالسلامة المعلوماتية واستخدام شبكات التواصل وعمليات الاحتيال الإلكتروني وكيفية التصدي لها وتوعية الشباب بكل ما يتعلق بالسلامة المعلوماتية عبر الشبكة العالمية، كما اطلع على ركن التصوير الضوئي وشاهد جانبا من الحلقة التي تعنى بتدريب الشباب على التصوير الاحترافي، كما اطلع على ركن الطب الرياضي وشاهد الحوارات التي تقام بين الشباب وأهمية الحلقة لتوعية الشباب بالإصابات الرياضية وكيفية الوقاية منها إلى جانب توضيح الخدمات التي يقدمها مركز الطب الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية للرياضيين والأندية.

اللقاء الرياضي

وأقيم مساء أمس الأول على الصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر اللقاء الرياضي الذي تضمن مسابقتي كرة القدم وشد الحبل، ففي مسابقة كرة القدم توج فريق مجموعة الأخاء بالمركز الأول وحصل على الكأس والميداليات الذهبية بعد فوزه على فريق مجموعة التعاون في المباراة الأخيرة بضربات الترجيح بنتيجة ٣/‏‏٢، بعدما انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1/‏‏1.
وفي منافسات شد الحبل حقق فريق مجموعة الأخاء بالمنافسة بعد أجواء مليئة بالحماس والإثارة، ليقضي المشاركون وقتا مفيدا وممتعا بينهم.

أنشطة علمية وحوارية

وعقب حفل الافتتاح أكد الدكتور راشد بن سالم الحجري رئيس اللجنة الوطنية للشباب راعي الحفل على أهمية المعسكرات في استثمار أوقات الشباب وتعزيز قدراتهم فقال: المعسكرات تمثل جانبا مهما لشغل أوقات الشباب وتطوير إمكانياتهم ومهاراتهم وخبراتهم المختلفة، وقد سعدت بما شاهدته من حلقات تدريبية وجلسات حوارية تفاعلية علمية وثقافية وفنية ومهارية في مجالات متعددة تضمنت ريادة الأعمال والتصوير الضوئي والاتصالات اللاسلكية، مؤكدا أن قرية التنمية شاملة ومتنوعة وتلبي كافة احتياجات الشباب، حيث أتاحت القرية بتنوع برامجها الفرصة للشباب لاختيار ما يناسبهم من نشاط أو برنامج، وهذا بالتأكيد يؤكد حرص وزارة الشؤون الرياضية على توفير البيئة الممكنة للشباب من أجل استثمار طاقاتهم وتطوير مهاراتهم وخبراتهم في كافة المجالات، مضيفا أن مشاركة 100 شاب من مختلف الولايات والمحافظات تتيح الفرص لتعزيز وتقوية العلاقات بين الشباب ويسهم في نقل تلك الخبرات إلى عدد أكبر من الشباب عند عودتهم إلى الأندية الرياضية.
وأضاف: وجود عدد من المؤسسات الداعمة للشباب مهم لتبصير الشباب بالخدمات المقدمة لهم وخاصة هؤلاء الشباب الذين على أعتاب سوق العمل، فوجود ريادة بالهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وحلقة تحويل الفكرة إلى منتج وغيرها جانب مهم يعين الشباب على تعزيز أفكارهم في مجال ريادة الأعمال وينير الطريق لديهم لتأسيس المؤسسات الصغيرة، متنيا استمرار هذه المعسكرات لما فيها من فوائد جمة على الشباب، ودعا الشباب للاستفادة من كافة برامج المعسكرات وعدم تفويت أية برنامج منفذ دون المشاركة فيه.
وأكد على أهمية المعسكرات في تحقيق عاملي التمكني والتوعية، فالمعسكر يعد بيئة خصبة لتمكين الشباب وتوعيتهم، فالتمكين يتوفر من خلال توفير حلقات العمل التي تعزز من مهارات وخبرات الشباب وتمكنهم من امتلاك الأدوات التي تمكنهم من تحقيق الشراكة والفاعلية في المجتمع ويؤدي إلى تعزيز الانتماء الوطني، كما يتوفر في المعسكرات التوعية وهذا توفر هي المؤسسات الحكومية والأهلية المتواجدة في المعسكر والتي توضح الكثير من المعارف والخبرات الحياتية الشاملة التي تؤدي في النهاية إلى تكوين مواطن صالح نافع لنفسه ومجتمعه.

حلقات تدريبية

وحول برامج وأنشطة قرية التنمية قال يوسف المعولي مشرف قرية التنمية: تتضمن القرية عددا من الحلقات التدريبية النوعية التي تلامس احتياجات الشباب حيث تضم القرية بين جنباتها عدة أركان حوارية علمية وثقافية وفنية ورياضية ومهنية يتلقى فيها الشباب تدريبات تفاعلية مكثفة ستكون منصة حقيقية للحوار والمناقشات وإبداء الرأي بين الشباب وتلك المؤسسات، وهي تتكون من عدة أقسام تضم خمس حلقات عمل تدريبية في مهارات التعلم جدارية الكرتون (إعادة تدوير المخلفات) والتصوير الضوئي (الطبيعة الصامتة) وحلقات الطاقة المتجددة والإلكترونيات وتحويل الفكرة إلى منتج) كما تتضمن القرية 8 أركان لمهارات التعلم الذاتية بمشاركة الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) ومعهد السلامة المرورية بشرطة عمان السلطانية والهيئة العامة لحماية المستهلك والهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف ووزارة الصحة دائرة التثقيف الصحي وهيئة تقنية المعلومات المتمثل في المركز الوطني للسلامة المعلوماتية، وفريق الاتصالات اللاسلكي بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات، ودائرة الطب الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية.

مهارات

وعبر المشاركون في المعسكر عن سعادتهم بما يقدمه المعسكر من فعاليات متنوعة وقال مازن بن حارث المحروقي من فريق الإبداع: إن تنوع البرامج بين الأنشطة الرياضية والثقافية والعلمية والرياضية وأنشطة القيادة والتحدي مهمة جدا بالنسبة لنا واستفدنا الكثير منها، فهي وسيلة لتعلم أسلوب القيادة والحوار الهادف البناء والإدارة والعمل الجماعي وتتيح الفرصة لعمليات اتخاذ القرارات.
وأضاف لقد عشنا يومين حافلين بالبرنامج ولا يزال المعسكر يحفل بالكثير من الأنشطة التطوعية وحلقات العمل المتنوعة التي ستسهم في صقل مهاراتنا الحياتية.

زيارات

يقام اليوم زيارات ميدانية لأهم المعالم السياحية والحضارية والثقافية في محافظة مسقط حيث سيزور المشاركون دار الأوبرا السلطانية والمتحف الوطني العماني ومجلس الشورى، كما يتضمن المعسكر بحزمة من البرامج والأنشطة والحوارات والجلسات التدريبية واللقاءات النوعية إلى جانب الأنشطة الرياضية والثقافية والعلمية والمواهب الشبابية ورحلات المغامرة، حيث يضم المعسكر عددا من البرامج المستحدثة منها برامج القيادة التي يتم تنفيذها في مجال الإبحار بالتعاون مع مؤسسة عمان للإبحار بالمصنعة، وفي مجال برنامج الاستكشاف والمغامرة سيتم تنفيذه بالتعاون مع مشروع الموج مسقط حيث حددت اللجنة مسارات البرنامج الذي يعد من البرامج المتطورة التي تتيح للشباب فرصا لاكتشاف الطبيعة من حولهم حيث سيتضمن البرنامج المشي وكتابة الاكتشافات واستخدام الخارطة والبوصلة إلى جانب تنفيذ خدمة تطوعية إثناء المشي واجتياز عوائق التحدي والمغامرة إلى جانب تنفيذ أنشطة رياضية متنوعة في ذلك اليوم، واستعرضت اللجنة ما وصلت إليه في مجال برامج تحدي الموانع (تيلي ماتش) الذي يقام بالصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر والذي نفذ بطريقة تسهم في إضفاء المزيد من المتعة والحماس مع مراعاة كافة جوانب السلامة للمشاركين، وفي الجانب الاجتماعي وفي الجانب الثقافي يتضمن البرنامج محاضرات توعوية فيما يتعلق بالحوادث والمخدرات والسلامة المرورية وترسيخ القيم والمبادئ الأخلاقية ومسابقات ثقافية وأمسيات شعرية، وفي الجانب العلمي سيتضمن برنامج المعسكر حلقات عمل تدريبية في النحت وإعادة التدوير ولغة الإشارة والابتكارات العلمية ومعهد بهوان للتكنولوجيا، وتتوج تلك الحلقات بمعرض في ختام المعسكر.
كما يتضمن البرنامج فعاليات حوارية يديرها الشباب أنفسهم وتتناول أحد المواضيع الشبابية التي تهم الشباب حيث ستتناول عددا من القضايا الرياضية والعلمية والثقافية كما يتضمن البرنامج جلسة حوارية حول برنامج تنفيذ الذي سيطرح جهود البرنامج في مجال التنويع الاقتصادي، ومن بين برامج معسكرات محافظة مسقط إقامة رحلة ويوما ترفيهيا ورياضيا بفن زون وسيتناول هذا اليوم رياضات جليدية في البولينج والبلياردو، فيما ستقام الأمسية الثقافية الإبداعية في مزرعة الرحبة وستتضمن تقديم عدد من المواهب الواعدة الشابة التي يمتلكها شباب المعسكر.
وفي لقاء المبدعين يستضيف معسكر محافظة مسقط الشاعر حمود بن وهقة الذي سيكون ضيف المعسكر ليقدم من خلال اللقاء تجربته الشعرية الثرية ويقدم عددا من القصائد الشعرية الوطنية المختلفة، وسيكون هناك لقاء حواري مفتوح بين الشاعر والشباب المشاركين وذلك للاستفادة الكاملة من تجربة الشاعر وما وصل إليه من ثراء فكري وشعري حيث يعد بن وهقة من الشعراء الشباب الذي تغنوا بحب الوطن ولولاء لجلالة السلطان قابوس – حفظه الله ورعاه- ، وفي الجانب التطوعي ستقام حملة لتنظيف شواطئ مسقط وذلك بالتعاون مع بلدية مسقط، وبالمجمل فإن معسكرات هذا العام يتضمن برامج وأنشطة نوعية في مختلف المجالات الثقافية والاجتماعية والرياضية والجلسات الحوارية والأعمال التطوعية التي تعزز المهارات والمعارف وتطرح عدد من التجارب الرائدة للشباب بالتعاون مع عدد من المؤسسات حيث يأتي برامج التحدي والمغامرة والقيادة من البرامج الأساسية التي تم تطويرها بالشراكة مع عدد من المؤسسات.
يذكر أن معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط الذي تستمر فعالياته حتى الرابع عشر من شهر يوليو الجاري بمشاركة ما يقارب 100 شاب ومشرف يعد أولى المعسكرات الأربعة التي تتضمنها خارطة البرامج والأنشطة لهذا العام والتي تستهدف في مجملها 400 مشارك من شباب الأندية والمراكز الرياضية بمختلف محافظات السلطنة، حيث ستقام المعسكرات تباعا خلال شهر يوليو وشهر أغسطس بمحافظات جنوب الشرقية بولاية صور، والداخلية بولاية نزوى ومحافظة ظفار بولاية صلالة، وتهدف إلى غرس قيم التعاون في نفوس الشباب المشاركين وصقل مهاراتهم وقدراتهم الإبداعية وإتاحة الفرصة أمامهم لممارسة هواياتهم في المجالات الثقافية والاجتماعية والفنية والعلمية والرياضية وفق برامج معدة خصيصا لهذا الغرض، وتنمية روح القيادة والإدارة لدى الشباب من خلال مجموعات العمل داخل المعسكر بالإضافة إلى تنمية روح المشاركة والحوار الهادف وخدمة المجتمع من خلال برامج العمل التطوعي والميداني التي تنفذ ضمن فعاليات المعسكرات.