“الدولة” يدشن برنامج “حوار الباحثين” لخلق بيئة عمل محفزة

مسقط 10 يوليو/ دشنت الأمانة العامة المساعدة لشؤون مركز المعلومات والبحوث بمجلس الدولة اليوم برنامج بعنوان (حوار الباحثين)، بحضور سعادة الدكتور خالد بن سالم السعيدي الأمين العام لمجلس الدولة، وعدد من موظفي الأمانة العامة المساعدة لشؤون مركز المعلومات والبحوث، والذي يأتي انطلاقا من حرص المركز لخلق بيئة عمل محفزة وداعمة للتميز والابتكار الوظيفي، وبناء علاقة تفاعلية مع كوادرها البشرية تسهم في دعم تبادل المعلومات بين الموظفين، وتطوير جودة المنتج البحثي في المركز، وبناء روح الإيجابية بين أفراد فريق العمل البحثي والمعلوماتي.
وقدمت ألطاف بنت عمر المرهون الأمينة العامة المساعدة لشؤون مركز المعلومات والبحوث الفكرة العامة للبرنامج وأهدافه وأهميته في خدمة جودة المنتج البحثي وبناء شبكات الحوار والتواصل بما يخدم تبادل المعلومات والمصادر البحثية.
كما قدمت مريم بنت علي الحجرية مديرة دائرة البحوث الاجتماعية والثقافية بالأمانة العامة المساعدة لشؤون مركز المعلومات والبحوث بالمجلس عرضاً مرئياً تضمن بالشرح مكونات البرنامج ومعايير اختيار مواد محل الحوار والتجهيزات اللوجستية للبرنامج وآلية توثيق الجلسات الحوارية وتقييم البرنامج. وأوضحت الحجرية خلال العرض أن الية اختيار المواضيع البحثية وطريقة تناولها من قبل الباحثين تأتي بشكل ينسجم مع الإطار العام لعمل المجلس، بالإضافة الى دور البرنامج في اكساب الباحثين مجموعة من المهارات الداعمة لهم في مسيرتهم المهنية ومنها مهارة العرض ومهارة التقييم النقدي ومهارة التفكير التحليلي، إلى جانب تحفيز الباحثين من خلال اتاحة مساحة لعرض أعمالهم وهو نوع من التكريم لصاحب العمل.
وقد أشاد سعادة الدكتور الأمين العام للمجلس خلال الفعالية بالدور الذي يقوم به المركز في الآونة الأخيرة، مبرزا الجهود التي يبذلها الباحثين من خلال سعيهم الدؤوب لتطوير المركز والخدمات المقدمة من دراسات وبحوث تدعم مختلف أجهزة المجلس.