البخـــور الظفــاري في الســـوق الشعبي

عود وبخور وعطور… يحب الناس الروائح الجميلة كثيرا ويحبون شرائها وقد تعلم الكثير منهم مهنة صناعة البخور وتميزت محافظة ظفار بصناعة البخور والعطور وخلطات العود وتتلخص صناعة البخور في جلب العود الحطب الأصلي ويوضع عليه العطر مثل مخلط العروس وخلطة أشواق وأبراج، وللعود مسميات كثيرة مثل (مملكة العود – قطرة – الملوك – أشواق – عود مخمرة – الأميرة). وهناك أيضا اللبان (الظفاري الحوجري) واللبان يعالج الكثير من الأمراض مثل السعال المزمن والربو والزكام وغيرها، بالإضافة إلى صناعة (خلطات ظفارية) خلطة خاصة للوجه ولتفتيح البشرة وإزالة الحبوب والدهون.
وإن الإقبال على البخور كبير جدا بالقرية التراثية في السوق الشعبي، ويوجد متخصصون في بيع وتصنيع كافة أنواع البخور والعطور والخلطات الظفارية ويجسد السوق الشعبي بمركز البلدية الترفيهي في القرية التراثية ملامح الحياة القديمة للعادات والتقاليد التي يمارسها الآباء والأجداد وتبرز حقيقة واقعية ومتكاملة لزوار مركز البلدية الترفيهي سواء أكانوا من أبناء السلطنة أم من الدول الخليجية أو العربية، وكذلك للتعرف على هذه الموروثات التاريخية والإرث الحضاري الذي تزخر به السلطنة؛ حيث يتكون السوق الشعبي من (12) محلا (دكانا) التي صممت على طراز معماري قديم لتعطي ملامح حقيقية عن دور هذه الأسواق، وأهميتها في حياة المواطن العماني بهدف التعريف بالثقافة العُمانية الغنية بمفرداتها وسلوكياتها المميزة والتي يفتخر بها كل عماني.