خطط طموحة وبرامج نوعية.. والبوصلة عهد جديد للكرة العمانية

اتحاد الكرة يجهز «مدرج» إقلاع طائرات المنتخبات –
عقدت لجنة المنتخبات الوطنية باتحاد كرة القدم مؤتمرا صحفيا أمس بمقر الاتحاد في السيب كشفت خلاله برنامج المنتخبات الوطنية في الفترة المقبلة والمباريات الرسمية التي تنتظرها في الاستحقاقات القارية والإقليمية والدولية.
أكدت اللجنة خلال استعراض برنامج المنتخبات الوطنية حرصها الكبير على توفير كل الدعم والمعينات اللازمة التي تسهم في إعداد وتأهيل كل منتخب من المنتخبات بالصورة التي تهيئه للمشاركة الإيجابية وتحقيق النتائج المرجوة التي تمنحه القدرة على المنافسة وقطع مسافات بعيدة في ميادين الملاعب بما يتوافق والأهداف المرجوة التي تستهدف وضع مكانة رفيعة للكرة العمانية في خارطة المستديرة القارية والدولية والإقليمية.
شملت خطة إعداد المنتخبات التي قدمتها لجنة المنتخبات برامج محددة تتنوع بين البرامج الاستراتيجية والآنية التي تفرضها مشاركات قريبة وجاء ذلك على ضوء التقارير الفنية التي قدمتها الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية للجنة المنتخبات وحظيت بكامل الدعم من مجلس إدارة اتحاد الكرة الذي يسعى خلال دورته الحالية لطفرة فنية كبيرة تنعكس في أداء ونتائج جميع الفرق التي تمثل السلطنة في البطولات الخارجية.
كشفت برامج وخطط المنتخبات عن اهتمام كبير يوليه اتحاد الكرة بسفراء الكرة العمانية في الخارج وتوفير الميزانيات اللازمة لتنفيذ البرامج وفق البرامج المعدة وهو ما يدل على أن الفترة المقبلة ستشهد عملا فنيا واداريا كبيرا ومكثفا من شأنه أن يحسن كثيرا من صورة المنتخبات ويعينها على تحقيق الانتصارات والإنجازات.
جاءت برامج المنتخبات طموحة وتبحث عن التقدم بداية من العام الجاري وخلال الأعوام القليلة المقبلة ولذلك كانت مفصلة ومنظمة وفق جداول زمنية تحدد مواعيد التجمعات الداخلية والمعسكرات الخارجية والتجارب الودية والمباريات الرسمية وهو ما يحدث عن جهد كبير ينتظر الجميع في الأيام المقبلة حتى تترجم هذه الخطط في أرض الواقع وتبلغ البرامج محطاتها الأخيرة وتصيب غاياتها بكل سهولة.
يمثل المنتخب الوطني الأول الهم الأكبر عند لجنة المنتخبات وقبلها مجلس إدارة اتحاد الكرة وذلك لما تنتظره من تحديات صعبة في مشواره بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات الأمم الآسيوية التي تستضيفها الإمارات في 2019.
ويركز الجميع على دعم الأحمر ليتخطى مرحلة التذبذب التي مر بها مؤخرا وانعكست في تراجعه بالتصنيف الدولي وحاجته لقفزة كبيرة حتى يعود لموقعه السابق كواحد من ضمن أفضل منتخبات القارة الآسيوية.
وبنفس القدر يولي الاتحاد ولجنة المنتخبات منتخبات الأولمبي والشباب والناشئين جل الاهتمام باعتبارهم القاعدة التي تدعم المنتخب الأول ومتى ما توفر لها الإعداد الجيد ستفرز المواهب القادرة على حمل لواء الكرة العمانية في المستقبل.
وفيما يلي نلقي نظرة على برامج المنتخبات الوطنية على ضوء البرامج التي أعلنتها لجنة المنتخبات في المؤتمر الصحفي.

المنتخب الأول

سيعود المنتخب الوطني الأول للتجمع في الأيام الأولى من شهر أغسطس المقبل ثم سيغادر إلى معسكره الخارجي المقرر في النمسا والذي سيبدأ في منتصف أغسطس ويستمر حتى الثاني والعشرين منه.
ويؤدي الأحمر خلال معسكر النمسا أربع تجارب تبدأ الأولى في يوم 14 أغسطس ثم أيام 16-19-22 من الشهر ذاته وعلى حسب البرنامج فإن التجارب في الغالب ستكون أمام أندية أوروبية لم تحدد بعد وستقوم لجنة المنتخبات بإجراء الاتصالات اللازمة من أجل توفير هذه التجارب عبر الاتفاق مع أندية أوروبية أو منتخبات أوروبية إذا كان الأمر متاحا وممكنا.
يعود المنتخب الوطني إلى مسقط عقب تجاربه الاوروبية ليؤدي تجربة أمام أفغانستان في مسقط بتاريخ 30 أغسطس.
تدخل التجربة الأفغانية ضمن آخر مراحل التحضير الفني لمواجهة منتخب المالديف ضمن الجولة الثالثة للتصفيات الاسيوية التي تقام يوم 5 سبتمبر المقبل في مسقط.
وعقب مباراة المالديف سيقابل الأحمر الأردن في تجربة آسيوية مهمة تستضيفها الإمارات بدبي في يوم 4 أكتوبر المقبل.
وعقب تجربة الأردن سيستعد المنتخب الوطني للسفر إلى بوتان لمواجهة منتخبها ضمن مشوار التصفيات.
وعقب مباراة بوتان سيعتمد الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الهولندي بم فبريك على مشاركة اللاعبين في الدوري ليعودوا للتجمع من جديد استعدادا لمواجهة بوتان في أرضها خلال الرابع عشر من شهر نوفمبر.
عقب مباراة بوتان سيكون على المنتخب الانتظار طويلا حتى آخر مبارياته امام فلسطين في التصفيات والمقررة في يوم 27 مارس من العام المقبل.

الأولمبي

نفذ المنتخب الأولمبي في الفترة الماضية عدة برامج إعدادية وخاض بعض التجارب الودية وشارك في بطولة التضامن الإسلامي الأخيرة وحقق المركز الثاني معلنا عن انه يملك عناصر مجيدة قادرة على أن تحقق النجاحات في المشاركات الخارجية.
حاليا يخوض المنتخب الأولمبي معسكرا خارجيا في تركيا وذلك ضمن استعداداته للمشاركة في التصفيات الاسيوية المؤهلة لنهائيات الصين 2018.
سيؤدي المنتخب الأولمبي أربع تجارب خلال معسكره التركي قبل السفر إلى قيرغستان ويستهلها بتجربة امام أحد الأندية الإيرانية يوم 7 الشهر الجاري ثم يواجه النصر السعودي بعد يومين ثم يؤدي يوم 13 من نفس الشهر نادي سابايل الاذربيجاني ويختتم تجاربه بمواجهة منتخب تركمنستان الأولمبي.
سيغادر المنتخب الأولمبي إلى قرغيزستان قبل ثلاثة أيام من بداية منافسات التصفيات ويبدأ مشواره فيها بلقاء منتخب قرغيزستان مستضيف المجموعة في يوم 21 الشهر الجاري ثم يواجه المنتخب الإيراني يوم 23 من الشهر ذاته.
سيقاتل الأولمبي بكل قوة من أجل مواصلة تفوقه وتأكيد جدارته في خطف بطاقة العبور إلى نهائيات الأمم الآسيوية للاعبين تحت 23 سنة.

الشباب

سيبدأ برنامج منتخب الشباب بمعسكر داخلي في صلالة يبدأ يوم 15 الشهر الجاري يستمر إلى الثامن والعشرين ثم يعود إلى مسقط وفي يوم 14 من الشهر نفسه يغادر الفريق إلى معسكر خارجي في الأردن وبعد يومين من وصوله يواجه منتخب الأردن للشباب في أول بروفة في المعسكر الخارجي ثم يعيد ذات التجربة يوم 19 أغسطس وبعد ذلك يغادر إلى القاهرة لمواصلة معسكره الخارجي ومن المقرر أن يؤدي المنتخب الشاب عدة تجارب خلال معسكر القاهرة أبرزها مع فريق شباب النادي الأهلي يوم 28 أغسطس ثم يعود إلى مسقط يوم 29 من نفس الشهر ويعود مرة أخرى للتجمع الداخلي في الثالث من سبتمبر المقبل وفي الثامن منه يغادر إلى فلسطين للمشاركة في بطولة غرب آسيا وبعدها يشارك في دورة دولية تستضيفها الصين في الفترة من 20- 24 سبتمبر.
وينظم اتحاد الكرة بطولة دولية في مسقط للشباب بمشاركة المنتخب منتخبات تونس ومصر والعراق تستمر في الفترة من الخامس إلى العاشر أكتوبر المقبل.
وتأتي كل هذه التجارب القوية لتأهيل المنتخب الشاب للمشاركة في التصفيات الآسيوية التي ستشهدها قرغيزستان وتضم المجموعة المنتخب الإمارات والبحرين ونيبال وقرغيزستان المضيف.
وستكون أولى مباريات منتخب الشباب أمام الامارات يوم 31 أكتوبر ثم يواجه المنتخب المضيف في الثاني من نوفمبر ثم البحرين في السادس منه ويختتم مشواره مع نيبال في الثامن من الشهر ذاته.

الناشئون
تنطلق فترة اعداد منتخب الناشئين بمعسكر داخلي تستضيفه البريمي الذي بدأ بالفعل في الثالث من الشهر الجاري ويستمر حتى العاشر منه، ثم يعقبه معسكر داخلي في مسقط من 14 إلى 16 في الشهر نفسه. سيغادر المنتخب الصغير إلى البحرين بتاريخ 16 يوليو ويلعب مباراتين مع نظيره البحريني يومي 18 – 20 ثم يعود إلى مسقط ليقيم معسكرا داخليا في الفترة من 17 إلى 22 يوليو ثم يغادر إلى السعودية لأداء تجربتين أمام منتخبها يومي 24 – 27 ويعود من جديد للتجمعات الداخلية في مسقط في فترة تبدأ الأول من أغسطس وحتى الثالث منه ، ثم يغادر إلى الأردن في معسكر خارجي قصير ويلعب فيه تجربتين أمام منتخب الأردن يومي الخامس والسابع أغسطس، ومن الأردن يغادر إلى القاهرة بتاريخ الثامن من أغسطس ويقيم معسكرا في الإسكندرية ويؤدي اربع تجارب مع منتخبي القاهرة والإسكندرية.
ويعود المنتخب الناشئ للسلطنة ليقيم معسكرا في مسقط لمدة ثلاثة أيام ثم يسافر إلى الدوحة لمواجهة منتخب قطر مرتين وديا يومي 26-28 أغسطس لتكون آخر مراحل إعداده للمشاركة في التصفيات الآسيوية التي تستضيفها طاجكستان في الفترة من 3 إلى 15 سبتمبر.
ويبدأ المنتخب الوطني الناشئ مشواره في التصفيات بلقاء تركمنستان يوم 18 ثم المالديف يوم 20 ويلعب المباراة الثالثة مع سوريا يوم 22 ويختتم مبارياته امام المنتخب المضيف يوم 24 سبتمبر.
وتخطط لجنة المنتخبات لتوفير تجربتين للمنتخب أمام أوزبكستان وقرغيزستان في الفترة من 7 إلى 11 سبتمبر وينتظر الرد والموافقة.