منتخبنا الوطني لألعاب القوى بين آمال التشريف وصناعة الإنجاز

اليوم انطلاق البطولة الآسيوية في مدينة أوديشا الهندية –
متابعة – طالب البلوشي –
تنطلق اليوم البطولة الآسيوية لألعاب القــــــوى التي ستحتضنها مدينة أوديشا الهندية خلال الفترة من 5 ولغاية 9 من شهر يوليو الجاري ضمن النسخة 22 من عمر البطولة، وقد غادر منتخبنا الوطني في 30 من الشهر الماضي ليقـيم معسكرا إعداديا بقيادة المدربين الوطنيين حمود الدلهمي ومحمد الهوتي في مدينة أوديشا وذلك تحضيرا للدخول في أجواء البطولة والاستعداد لمنافساتها، حيث تقتصر المشاركة الآسيوية على مسابقات 100 متر عدوا و 200 متر عدوا و 400 متر عدوا، بالإضافة إلى مسابقات التتابع 4 في 100 و 4 في 400 ، ويطمح منتخبنا الوطني إلى تشريف السلطنة في هذا المحفل القاري الذي يغيب عنه بطل السلطنة بركات الحارثي بداعي السفر إلى جمهورية بلغاريا والمشاركة مع المدرب ياكلو الذي سيشرف على تدريبه خلال الشهر الجاري، وذلك من أجل أن يحقق رقما تأهيليا يسهم في تواجده في بطولة العالم لألعاب القوى في شهر أغسطس والتي ستحتضنها العاصمة البريطانية لندن، وكما سيغيب عن هذه البطولة الاسم الواعد والصاعد مؤخرا في السباقات القصيرة خالد الغيلاني بداعي الإصابة في العضلة الخلفية والتي حرمت الغيلاني من التواجد في المنافسة القارية.

100 متر

يشارك منتخبنا الوطني في منافسات 100 متر عدوا في ظل غياب الثنائي بركات الحارثي و خالد الغيلاني وسيشارك في هذا السباق سمير الريامي والذي وضع في المركز 15 عند خط البداية حسب القائمة الصادرة من اللجنة المنظمة للبطولة وذلك بزمن وقدره (10:49 ث )، حيث يسعى الريامي إلى كسر رقمه السابق وبلوغ منصات التتويج في ضل تصدر لاعب المنتخب القطري فيمي أوغونودي الذي يملك أفضل رقم آسيوي مشارك في البطولة الآسيوية لألعاب القوى ، وذلك بزمن وقدرة (09:91 ث ) وكذلك لاعب المنتخب الإيراني حسن تفتيان الذي حل في المركز الثاني ضمن قائمة منافسات 100 متر بزمن وقدره (10:04 ث ) ، وكما يشارك في منافسات 100 متر لاعب منتخبنا الوطني أسامة الغيلاني والذي احتل المركز 25 في خط الانطلاقة ، حيث يملك الغيلاني زمنا وقدره (10:79 ث).

200 متر

وفي منافسات 200 متر عدوا يشارك منتخبنا الوطني في ضل المنافسة القوية من معظم الدول الآسيوية والتي وضعت اسمها في الخارطة الآسيوية في ظل غياب منتخبنا الوطني من دورة الألعاب الآسيوية السادسة عشرة في مدينة غوانجو الصينية في نوفمبر 2010، ليكون الأمل حاضرا في هذه البطولة، حيث سيشــــــارك في المنافســــــات محمد عـــبيد والذي يملك زمنا وقدره (21:02 ث)، حيث احتل المركز 17 في القائمة الرسمية الصادر من اللجنة المنظمة ويرافقة كذلك في هذه المسابقة صاحب الترتيب 21 راشد العاصمي الذي يملك زمنا وقدرة (21:66 ث).
400 متر

لا تقل منافسات 400 متر عدوا أهمية عن باقي المنافسات، فطالما قلنا وذكرنا أن السلطنة تفوق دول الجوار رغم التجنيس في سباق السرعات وهذا ما دفعنا للمشاركة بمنتخب المسافات القصيرة وعدم الزج بمنتخبات ألعاب القوى الأخرى، ولكن الحديث هنا عن هذه المنافسة التي نطمح من خلالها إلى تشريف أحمر القوى قبل كل شيء، حيث سيتواجد في سباق 400 متر عدوا كل من أحمد السعدي وعثمان البوسعيدي حيث يسعى منتخبنا الوطني في ظل الاستعداد الذي لم يرتق للمشاركة الآسيوية إلى المنافسة خصوصا أن أحمد السعدي يحتل المركز 11 مع خط البداية، حيث يملك زمنا وقدره (45:89 ث ) وهذا الرقم يشفع له كثيرا خصوصا مع تقارب الأرقام مع خط البداية في هذه المسابقة، بينما يملك عثمان البوسعيدي زمنا وقدرة (47:36 ث ) .

منافسات التتابع

وسيكمل منتخبنا الوطني لألعاب القوى مشاركته في البطولة الآسيوية لألعاب القوى من خلال المشاركة في سباق التتابع 4 في 100 متر وسباق التتابع 4 في 400 متر، حيث من المتوقع أن يمثل منتخبنا الوطني في منافسات 4 في 100 كل من سمير الريامي ومحمد السعدي وراشد العاصمي وأسامة الغيلاني في ظل الأنباء الواردة عن إصابة عمار السيفي ، بينما سيشارك في منافسات 4 في 400 حسب التوقعات أحمد السعدي ويوسف العمراني وعثمان البوسعيدي وصلاح العجمي .
من جانبه وصل رئيس الاتحاد العماني لألعاب القوى برفقة أمين السر إلى مدينة أوديشا الهندية بعد أن غادر المنتخب الوطني بقيادة المدرب حمود الدلهمي ومحمد الهوتي، بعد أن قضى المنتخب 5 أيام ، كمعسكر تحضير بعد المعسكر الذي تدرب فيه اللاعبون على أرضية مجمع السلطان قابوس ببوشر، وسيدخل المنتخب من اليوم أجواء البطولة بعد الافتتاح الرسمي لها مساء، بينما ستبدأ منافسات البطولة في 6 من الشهر الجاري ولغاية 9 من نفس الشهر، قبل أن يعود منتخبنا في 10 من هذا الشهر، ومن المتوقع أن يعقد رئيس الاتحاد العماني برفقة أمين السر العديد من الاجتماعات مع رؤساء الاتحادات الخليجية ويحضر اجتماع اللجنة المنظمة والاتحاد الآسيوي لألعاب القوى ويبحث سبل التعاون والتطوير المشترك.

أين باقي المنتخبات ؟!

يبقى السؤال المطروح دائما ، أين باقي منتخبات ألعاب القوى وهل مشاركتنا في كل مرة تقتصر على منتخبات المسافات القصيرة ، وهل الاتحاد العماني لألعاب القوى اقتصرت مشاركته في مسابقات السرعة وأغفل باقي المنافسات، فالكل يعلم أن منافسات وبطولات ألعاب القوى لا تقتصر فقط على هذا النوع من الرياضة ، وإنما هنالك العديد من المسابقات ، ففي البطولة الآسيوية التي تحتضنها مدينة أوديشا الهندية هنالك 43 مسابقة مختلفة ويشارك منتخبنا الوطني فقط في 4 مسابقات هي 100 و 200 و4 في 100 و 4 في 400 ، بينما يغيب عن باقي المنافسات كما جرت العادة.