1.121 مليار ريال إجمالي الإيرادات التشغيلية لـ«نماء» وصافي الربح 89.5 مليون ريال

أكثر من مليون مشترك حتى عام 2016 بزيادة 7% عن 2015 –
كتب – حمد بن محمد الهاشمي –

نظمت مجموعة نماء أمس مؤتمرا صحفيا بمقر الشركة العمانية لنقل الكهرباء بمسقط، بحضور المهندس عمر بن خلفان الوهيبي الرئيس التنفيذي لمجموعة نماء، وعدد من رؤساء وأعضاء مجالس إدارة نماء القابضة والشركات التابعة لها، والرؤساء التنفيذيين والقياديين في شركات المجموعة، وعدد من الإعلاميين في الوسائل المختلفة.
حيث استعرض المهندس عمر بن خلفان الوهيبي الرئيس التنفيذي لمجموعة نماء أهم النتائج المالية والتشغيلية للمجموعة، بالإضافة إلى عرض أهم الإنجازات والمشاريع المنجزة والمستقبلية ومؤشرات الصحة والسلامة، ونتائج مشروع التمويل المالي للمجموعة «لمار»، إضافة إلى مؤشرات خدمات المشتركين. وتناول المؤتمر مبادرات وجوائز مجموعة نماء، وناقش المؤتمر ولأول مرة تقرير الاستدامة كجزء من سياستها.
النتائج التشغيلية والمالية
تناول المؤتمر النتائج التشغيلية والمالية، فمن ناحية النتائج التشغيلية واصل قطاع الكهرباء في سلطنة عمان تسجيل النمو لعام2016م، وذلك من خلال تحسين أصول شبكات النقل والتوزيع، وتمكنت المجموعة من الوصول إلى عدد مشتركين أكثر ومناطق جغرافية جديدة، كنتيجة للتوصيلات الجديدة لتخدم كل المشتركين في الفئات التالية: السكانية، والتجارية، والصناعية، والزراعية، والحكومية. حيث زاد عدد المشتركين بنسبة 7% ليصل إلى 1,074,608 مشترك في عام 2016 مقارنة بعام 2015. وزادت الوحدات المباعة للمشتركين بنسبة 5% ليصل إلى 30,254 جيجاواط ساعة، كما قامت مجموعة نماء باستثمار 448 مليون ريال عماني في شبكات توزيع ونقل الكهرباء مقارنة بـ394 مليون ريال عماني في عام 2015م.
أما النتائج المالية، فقد سجلت المجموعة زيادة في إجمالي الإيرادات التشغيلية بنسبة 2% لتصل إلى 1,121 مليار ريال عماني، مقارنة بعام 2015 حيث حققت المجموعة خلاله 1,099 مليار ريال عماني.
وأشار المؤتمر إلى ارتفاع إجمالي أصول المجموعة في العام الماضي 2016 بنسبة 9.5 % لتصل إلى 3,595 مليون ريال، مقارنة بعام 2015 حيث بلغ إجمالي الأصول حينها 3,282 مليون ريال عماني.
الصحة والسلامة
كما تناول المؤتمر تقريرا حول الصحة والسلامة المهنية، وتمت الإشارة خلاله إلى معدل الحوادث المضيعة للوقت في مجموعة نماء لعام 2016، لتحقق المجموعة في مجملها 0.12 ساعة فقط من معدل الحوادث المضيعة للوقت لكل مليون ساعة عمل، وبشكل مفصل لم تسجل خمس شركات تعمل تحت مظلة مجموعة نماء أي حوادث مضيعة للوقت.
وفي هذا الصدد حققت مجموعة نماء خلال عام 2016 عددا من الإنجازات في مجال الصحة والسلامة المهنية، فقد حصلت جميع شركات المجموعة على شهادة دولية، OHSAS18001، وكذلك شهادة ISO14001 في مجال البيئة، وتعمل “شركة كهرباء المناطق الريفية” للحصول على هذه الشهادات.
كما نظمت المجموعة حملات الصحة والسلامة المهنية لجميع موظفي مجموعة نماء، والمقاولين، والمجتمع بشكل عام، إضافة إلى تنظيم تدريب إلزامي لجميع موظفي المجموعة على مختلف مجالات الصحة والسلامة المهنية، وكذلك تم إقامة حلقات عمل ومؤتمرات للتحضير لمشروع النظام التكاملي للمجموعة، وما يعزز تلك الجهود استخدام المجموعة لنظم وتقنيات جديدة تساهم في تعزيز مجالات الصحة والبيئة وتمكن الفنيين من معرفة أسباب الحوادث مما يسمح بتفادي الحوادث مستقبلا.
مشروع «لمار»
وفيما يتعلق بمشروع التمويل المالي للمجموعة “لمار”، تمت الإشارة إلى أن المشروع الذي بدأ عام 2014 لتمويل المجموعة طويل المدى وقصير المدى، أكمل تمويل ما يعادل 795 مليون ريال عماني عام 2015 لكل من الشركة العمانية لنقل الكهرباء (1 مليار دولار)، وشركة مسقط لتوزيع الكهرباء (170 مليون ريال عماني)، وشركة كهرباء مزون (240 ريالا عمانيا)، وذلك من خلال السندات والقروض المجمعة. وقدم المشروع في عام 2016، ما يعادل 227 مليون ريال عماني منها 127 مليون ريال لـ”شركة كهرباء مجان”، و100 مليون ريال عماني لـ”شركة ظفار للطاقة” من خلال قروض مجمعة.
كما طرحت مجموعة نماء خلال العام 2016 مناقصة لتعيين استشاريين للمرحلة الثانية من مشروع التمويل طويل الأمد بمبلغ قدره 750 مليون ريال عماني لتمويل احتياجات جميع الشركات التي استفادت من التمويل في المرحلة الأولى بالإضافة إلى “شركة كهرباء المناطق الريفية”، حيث تكمن مهمة الاستشاريين في تقديم الاستشارة وتنفيذ الاستراتيجية لحجم التمويل، والمصادر، والسوق، والمتطلبات الرئيسية لدعم برنامج الاستثمارات الرأس مالية للمجموعة والقروض لعامي 2017 و 2018، كما نجحت نماء في إعادة تمويل قروض قصيرة الأمد كما خطط له في المرحلة الثانية من المشروع.
خدمة المشتركين
وفيما يتعلق بخدمات المشتركين تناول المؤتمر إنجازات المجموعة في هذا الجانب، حيث بلغت نسبة تغطية قراءة العدادات للمشتركين 87% في سبيل تحقيق هدف المجموعة بشكل مستمر للحصول على قراءة دقيقة للعدادات التي تنعكس في فواتير المشتركين. كما بلغت نسبة الفواتير الموزعة عن طريق البريد الإلكتروني والرسائل النصية 7.5 % وذلك في إطار سعي شركات التوزيع إلى تسليم الفواتير بشكل موثوق ومريح بنفس الوقت.
ومن ناحية التحصيل الإلكتروني فقد بلغت نسبته 9.4 % وذلك نتيجة لتنويع قنوات دفع الفواتير والتسهيل على المشتركين، وذلك نتيجة للحملات الإعلامية والتوعوية لتشجيع المشتركين للاستفادة من الوسائل الإلكترونية حيث إنها أسرع وأسهل.
أما نسبة تسوية شكاوى المشتركين في الوقت المحدد فقد بلغت 96% خلال عام 2016، وذلك انطلاقا مما توليه المجموعة وشركاتها من أهمية كبيرة للتعامل مع استفسارات وشكاوى المشتركين، حيث تدرب موظفيها على التعامل مع استفساراتهم وحل مشكلاتهم بأسرع وقت.
وواصلت المجموعة أخذ آراء المشتركين في عام 2016، من خلال توزيع استبيان ربع سنوي لقياس مستوى رضاهم ومعرفة آرائهم بشأن الخدمات المقدمة من خلال قنوات الشركات، وقد ساعدت نتائج الدراسات على تحديد مجالات التحسين وفهم توقعات المشتركين.
موثوقية الشبكة
وحول إنجازات المجموعة في مجال موثوقية الشبكة لعام 2016م تناول المؤتمر عددا من الإنجازات أبرزها زيادة ما نسبته 0.004 % في موثوقية الشبكة، لتصل في العام الماضي إلى 99.998 % مقارنة بـ99.994 % في 2015.
كما تم الانتهاء من مشاريع إنشاء شبكة 400 كيلوفولت لأول مرة في تاريخ السلطنة، وهي خطوة لتطبيق استراتيجية طويلة الأمد.
الاستدامة
وتناول المؤتمر لأول مرة تقريرا مفصلا حول خطة استدامة مشاريع نماء، حيث عمل على إعداد التقرير 30 موظفا من مختلف الشركات العاملة تحت مظلة نماء، وتم إعداد التقرير وفق معايير المبادرة العالمية الذي يرمز لها بـ “GRI”، ومما تناوله التقرير مبادرة “وياكم” التي تنقسم إلى قسمين: أحدها للموظفين، والقسم الآخر عبارة عن مسابقة “وياكم” لدعم المشاريع التطوعية للمجتمع، أما فيما يتعلق بالقسم الأول فقد سجلت المبادرة 22 فعالية تطوعية في محافظات السلطنة، و500 متطوع من موظفي مجموعة نماء، و22 فريقا تطوعيا من الجمعيات الأهلية.
وفي مسابقة “وياكم” لعام 2016، تم تسجيل 165 فريقا تطوعيا، و5320 متطوعا، و73 مقترحا لمشايع خيرية من مختلف محافظات السلطنة، و4 فرق تطوعية من مجموعة نماء، إضافة إلى 21 مشروعا منفذا، وكل ذلك انعكس بالفائدة على 20 ألفا و262 مستفيدا.
كما قامت المجموعة بتنفيذ برنامج “سفراء نماء”، كجزء من برامج الاستدامة للمجموعة التي سجل فيها 260 طالبا من مختلف المؤسسات التعليمية، وقد تم تقديم 33 مقترحا، وتنفيذ 6 مشاريع.
المناقشات
وخلال المؤتمر قام الإعلاميون بتوجيه عدد من الأسئلة للرؤساء التنفيذيين بالمجموعة، حيث تحدث المهندس عمر بن خلفان الوهيبي الرئيس التنفيذي للمجموعة عن تخصيص شركة مسقط، حيث أشار إلى أن البرنامج الزمني لهذا الموضوع قيد الدراسة، كما سيتم إعداد الدراسات الخاصة بتخصيص بقية الشركات بالمجموعة.
وحول موضوع تأخر تنفيذ بعض المحطات الكهربائية أوضح أنه نظرا للوضع الاقتصادي الحالي وعدم جدوى إقامة بعضها فقد تم تأجيل تنفيذ محطة المسفاة وغيرها من المحطات إلى وقت آخر عند وجود الطلب العالي على الخدمة مشيرا إلى أن نسبة التغطية بخدمة الكهرباء بالسلطنة وصلت إلى 99%.