انجاز البنية التحتية لمشروع المدينة السكنية في لوى قبل نهاية العام الجاري

خميس بن علي الخوالدي
لوى في 19 يونيو/ وصل مشروع المدينة السكنية بولاية لوى التي تم تخصيصها من قبل وزارة الاسكان لنقل أهالي ولاية لوى القريبين من ميناء صحار الصناعي، الى مراحل متقدمة فيما يتعلق بتسوية الاراضي ورصف الطرق وتوصيل خدمات الكهرباء والمياه والهاتف والصرف الصحي وغيرها من الخدمات، والتي تضم 8 مدارس لمختلف المراحل التعليمية ومركزا صحيا متكاملا بالإضافة إلى جامعين و11 مسجدا ومرفق بها مجالس عامة ومدارس تحفيظ القرآن، كما تتوفر في المدينة الجديدة مواقع تم تخصيصها للاستخدامات التجارية إضافة إلى توفر مسطحات خضراء وغيرها، بمساحة 9 كيلو مترات مربعة وتقع على مقربة من طريق الباطنة السريع وخط السكك الحديدية وتضم وحدات سكنية يصل عددها إلى 3000 منزل مساحة كل قطعة 1000 متر مربع، ومن المتوقع ان يتم الانتهاء منها قبل نهاية العام الجاري.
وأكد سعادة الشيخ الدكتور سعيد بن حميد بن عبدالله الحارثي، والي لوى، أن وزارة الاسكان وضعت عدد من التصاميم الهندسية للبناء وسيقوم المواطن باختيار احد هذه التصاميم وله الحق في ادخال تعديلات على التصميم او استبداله بتصميم من اختياره اذا رغب في ذلك مشيرا الى ان بناء المنازل يتم عن طريق بنك الاسكان العماني وفق الآلية المتبعة بعملية البناء وتسليم الدفعات النقدية للمقاولين وتم تحديد فترة زمنية للبناء مدتها عام قابلة للتمديد حسب مراحل العمل.
وأوضح الحارثي ان المواطنين الذين لديهم منازل اخرى خارج المناطق المتأثرة ويرغبون في تعويضهم نقدا فسيتم تعويضهم فور قطع التيار الكهربائي لمنازلهم وانهاء عملية الاخلاء للمنازل.
واوضح الحارثي ان تكلفة اعمال تسوية الاراضي ورصف الطرق وانارتها بلغت حوالي 25 مليون فيما بلغت تكلفة البنية التحتية حوالي 82 مليون ريال ، وقدم الحارثي الشكر لوزارة الاسكان واللجنة التسيرية المكلفة بمشروع المدينة السكنية على الجهود التي بذلت في سبيل تنفيذ المشروع والانتهاء منه بالشكل الذي يتمناه المواطنين.