برنامج تضامن من بنك مسقط يقدم الدعم للأسر العمانية

مسقط في 19 يونيو/ يواصل بنجاح برنامج “تضامن” من بنك مسقط توزيع الدعم للاسر المستفيدة ونشر الفرح والسرور في نفوس الاسر العمانية المستفيدة من البرنامج خلال شهر رمضان المبارك وذلك من خلال توفير مجموعة من الاجهزة الكهربائية والادوات المنزلية ، ويعد برنامج ” تضامن ” من البرامج الناجحة والمستدامة التي يحرص بنك مسقط سنويا على تنفيذها تعزيزا لدورة الريادي في مجال المسؤولية الاجتماعية وتقديم الدعم والخدمات للمجتمع العماني.

وخلال الفترة الماضية قام فريق من موظفي فروع بنك مسقط بمحافظات مسقط وشمال وجنوب الباطنة وفي محافظة الظاهرة بزيارة عدد من الولايات لتقديم الدعم لهذة الاسر وذلك بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية وفق جدول زيارات تم اعدادة لتوزيع هذا الدعم ، حيث اشتملت الزيارات على ولايات محافظة مسقط وولايات محافظة شمال الباطنة وولايات جنوب الباطنة لينتقل بعد ذلك برنامج ” تضامن ” الي محافظة الظاهرة حيث قام موظفي بنك مسقط بزيارة الاسر وتقديم الدعم ، علماً ان بنك مسقط قد دشن برنامج ” تضامن ” في مارس 2012 وذلك ضمن خطط البنك التي ينتهجها لتعزيز دوره في مجال المسؤولية الإجتماعية والتي تهدف إلى دعم القطاعات الحيوية المختلفة ، حيث يحرص بنك مسقط على تقديم الدعم لكل فئات المجتمع وفي كافة محافظات وولايات السلطنة من خلال التعاون مع الجهات الحكومية والجمعيات الأهلية ، وقد قام بنك مسقط خلال السنوات الماضية بإطلاق العديد من المبادرات والبرامج في مجال المسؤولية الاجتماعية إيمانا بأهمية المشاركة في تنمية المجتمع العماني.

وكان برنامج ” تضامن ” من بنك مسقط قد بدأ بتوزيع الدعم على الاسر المستفيدة لهذا العام بداية من شهر رمضان حيث قام موظفي البنك في محافظة الداخلية بتوزيع الادوات الكهربائية والمنزلية في كافة ولايات محافظة الداخلية وذلك بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية ، هذا ويحقق برنامج ” تضامن ” سنويا نجاحاً كبيراً حيث يقوم المختصين بالوزارة بوضع قوائم المستحقيين واستلام الطلبات ودراستها وبعد ذلك يتم التعرف على احتياجات الاسر من فئة الضمان الاجتماعي ، علماً ان برنامج ” تضامن ” سيختتم فعالياتة بتوزيع الدعم على الاسر العمانية في ولايات محافظة الشرقية والوسطى وظفار ، وخلال السنوات الماضية قام برنامج ” تضامن ” بتوزيع الدعم الذي يشتمل على الاجهزة الكهربائية والادوات المنزلية في مختلف محافظات السلطنة وذلك وفق برنامج معتمد من قبل المشرفين على البرنامج ، ويحرص موظفي بنك مسقط على مشاركة الاسر العمانية هذه الفرحة وادخال السرور في نفوسهم ومشاركتهم اللحظات الجميلة من خلال تقديم الدعم وتوفير الاحتياجات والمستلزمات الضرورية التي يحتاجوها من اجهزة كهربائية وادوات منزلية تجعل من حياتهم افضل.

وتعزيزاً لدورة الريادي في مجال المسؤولية الاجتماعية قام بنك مسقط العام الماضي بتدشين المبادرة الوطنية ” بصمات ” وذلك تنفيذاً للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بضرورة تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص في أنشطة وفعاليات المجتمع وفتح المجال للجميع للمشاركة في مشاريع المسؤولية الإجتماعية التي تنعكس إيجاباً على تنمية وتطوير المجتمع العماني ، حيث تشمل المبادرة على تنفيذ اربعة محاور رئيسية هي : الثقافة المالية و تنمية المؤسسات الصغيرة في قطاع السياحة و المساحات الخضراء و دعم التوجهات الصديقة للبيئة وترشيد استهلاك الطاقة ، تتضمن هذه المحاور تنفيذ العديد من الانشطة والفعاليات والبرامج المختلفة ، وتتواصل بنجاح تنفيذ المبادرة من خلال برامج مختلفة وذلك بالتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية ، و تتويجا لجهودة في هذا المجال ودورة البارز في دعم انشطة وفعاليات المجتمع العماني حصل بنك مسقط على عدد من الجوائز الهامة على المستوى المحلي والاقليمي كمؤسسة مالية رائدة في مجال دعم انشطة المجتمع وقد قامت خلال الفترة الماضية وزارة التنمية الاجتماعية بتكريم بنك مسقط وذلك لدورة الرائد والبارز في دعم هذا القطاع واطلاقة للعديد من المبادرات والبرامج المستدامة .