تراجع نسبة المشاركة في الانتخابات الفرنسية

باريس – أ ف ب: سجلت نسبة المشاركة في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية تراجعا كبيرا بعد ظهر امس وبلغت 35,33% مقارنة بـ 40,75% في التوقيت نفسه يوم 11 يونيو، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية. ووفقا لذلك فان المشاركة قد تتراجع إلى مستوى ضعيف تاريخيا في هذه الانتخابات التي يتوقع أن يحقق فيها حزب الرئيس ايمانويل ماكرون فوزا ساحقا. وتشير استطلاعات الرأي إلى حزب «الجمهورية إلى الأمام» سيفوز بما بين 400 و470 مقعدا نيابيا من أصل 577 في الجمعية الوطنية، محققا واحدة من أكبر الغالبيات حجما في حقبة الجمهورية الخامسة التي بدأت عام 1958، ولن يبقى سوى فتات للأحزاب الأخرى.
وإزاء هذا المد المعلن، لم يبد الناخبون الكثير من الاهتمام، الأمر الذي برره خبراء السياسة بملل الفرنسيين بعد سلسلة طويلة من عمليات الاقتراع، بدأت في ‏نوفمبر مع الانتخابات التمهيدية لليمين.