ذو الكفل آل سعيد يتوج بطلا للاستعراض الحر لفئة الصالون والمقبالي للدفع الرباعي

28 متسابقا من السلطنة والإمارات يلهبون حماس الجماهير –
كتب – خليفة الرواحي –

توج صاحب السمو السيد ذو الكفل بن فاتك آل سعيد بلقب الجولة الثانية من بطولة الاستعراض الحر في فئة الصالون محافظا على تصدره في الجولة الأولى من السباق، فيما توج المتسابق نايف المقبالي بطلا لمنافسات الجولة الثانية للاستعراض الحر لفئة الدفع الرباعي وذلك ضمن مسابقات مهرجان رمضان لرياضة المحركات، بعد منافسة قوية وشرسة شارك فيها 28 متسابقا من مختلف محافظات السلطنة والإمارات، وذلك في السباق الذي اقيم بساحة مسقط ارينا بالجمعية العمانية للسيارات. وشهدت المنافسة التي شارك فيها 28 متسابقا حضورا جماهيريا كبيرا استمتعوا بالأداء الذي قدمه المتسابقون وشنّفوا آذانهم بسماع زئير المحركات ومشاهدة الدخان المتصاعد من الإطارات في سماء الجمعية العُمانية للسيارات، حيث كان للجماهير الدور الكبير في بث الحماس والإصرار والتحدي لدى المتنافسين، في الجولة الثانية من جولات السباقات المقررة ضمن مهرجان رمضان لرياضة المحركات لعام 2017، وتعمل الجمعية خلال نسخة العام الجاري على توسعة نشاطاتها وتقديم رؤية شاملة تحظى بإقبال كافة المشاركين في منافسات رياضة المحركات والجمهور، رعى المنافسات وحفل التتويج العميد.م سالم بن علي المسكري رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات وبحضور سليمان بن عبدالله الرواحي المدير العام بالجمعية العمانية للسيارات وعدد من أعضاء مجلس إدارة الجمعية ومن المهتمين برياضة المحركات.

التتويــــــج

وعقب ختام المنافسات التي بدأت في التاسعة والنصف واستمرت حتى الساعة الثانية عشرة ليلا قام العميد المتقاعد سالم بن علي المسكري رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات بتتويج الفائزين والتي جاءت على النحو التالي: في الاستعراض الحر لفئة الصالون توج صاحب السمو السيد ذو الكفل بن فاتك آل سعيد بلقب الجولة الأولى وحل المتسابق المنذر السعيدي وصيفا، وكان المركز الثالث من نصيب المتسابق محمد أحمد الدهماني. وفي منافسات الاستعراض الحر لفئة الدفع الرباعي توج المتسابق نايف المقبالي بالمركز الأول، متقدما على المتسابق محمد جمعة الدهماني الذي حل وصيفا، وحافظ المتسابق محمد الكعبي على المركز الثالث الذي حققه في الجولة الأولى.

مؤشرات

وعقب ختام المنافسات قال العميد المتقاعد سالم بن علي المسكري رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات: السباق سار حسب المخطط له وسجل مشاركة واسعة وحضورا جماهيريا كبيرا، وهذه مؤشرات -ولله الحمد- نجاح الجمعية في تنظيم الاستعراض الحر الذي حظي بشعبية كبيرة بين الشباب واختيار السباق ضمن روزنامة مهرجان رمضان لرياضة المحركات 2017 اختيار ناجح وموفق، موضحا أن أعداد المشاركين في السباق للفئتين زاد من 18متسابقا في الجولة الأولى ليصل الى 28 متسابقا في الجولة الثانية، وهذه الأعداد المشاركة أضافت الكثير من المتعة والحماس والعطاء بفضل ما قدم من مهارات في ساحة مسقط أرينا. واضاف: لقد قدم المتسابقون عروضا شيقة وشرسة ألهبت حماس الجماهير الذي استمتعوا بجميع العروض التي قدمها المتسابقون، وكما ذكرت سابقا السباق كان طبيعيا ولم توجد أي حوادث والجميع تقيد بقوانين السلامة وكانت السيارات المشاركة مجهزة بشكل كبير من حيث مقتضيات الأمن والسلامة وسجلت بعض السيارات تعديلات جديدة عليها، موضحا ان سباق الاستعراض الحر والدرفت من السباقات التي تحظى بحضور جماهيري كبير حيث تمتلك هذه السباقات شعبية عارمة بين الشباب الذي يتوافدون من كل محافظات السلطنة لمتابعة العروض.
وأوضح المسكري أن روزنامة سباقات شهر رمضان تدخل اسبوعها الأخير حيث سيحتوي الاسبوع الختامي تنظيم الجولة الثانية من سباق التحمل لمدة ساعتين لمنافسات الكارتينج، وتنظيم سباق اس دبليو اس للكارتنج، والجولة الثانية من منافسات الرالي وتي3.
وأضاف المسكري ان مهرجان رمضان هذا العام كان حافلا بالأنشطة والمسابقات حيث تضمن الأسبوع الأول سباق التحمل لمدة ساعتين لمنافسات الكارتينج، وسباق اس دبليو اس للكارتينج والجولة الأولى لمنافسات الأوتو إكس وتنظيم الجولة الأولى لمنافسات الانجراف، وكذلك تنظيم الجولة الأولى لمنافسات الدفع الرباعي، أما الاسبوع الثاني فشهد تنظيم الجولة الأولى لسباق البيبي كارت وتنظيم سباق اس دبليو اس للكارتينج والجولة الثانية من سباق الأوتو إكس، وتنظيم كأس رمضان للكارتينج، والجولة الأولى من منافسات الرالي وتي3، وشهد الاسبوع الثالث تنظيم الجولة الثانية لسباق البيبي كارت وتنظيم سباق اس دبليو اس للكارتينج، والجولة الثانية من سباق الدفع الرباعي وكذلك الجولة الثانية لسباق الانجراف والجولة الثانية لسباق الاستعراض الحر.
وأوضــــح بأن جميع هذه السباقات كانت فرصة جيدة للجمعية والمتسابقين لتقديم كل ما يضفي المتعة والحماس والإثارة في أيام الشهر الفضيل، ومنذ بداية الشهر الجاري عملت الجمعية على أخذ كافة الاستعدادات والتجهيزات لاستقبال المشاركين والجمهور من كافة أنحاء السلطنة، وخلال المهرجانات السابقة ومهرجان رمضان هذا العام كان الحضور الجماهيري الكبير خير دليل على نجاح التجربة، كما سجلت الخيمة الرمضانية حضورا من الجماهير على مدار الشهر للفطور والسحور والاســـــــتمتاع بالفعاليات الرمضانية، في أجواء مليئة بالمتعة والاصالة.

استعراضات ملهبة

وعبر صاحب السمو السيد ذو الكفل بن فاتك بن فهر آل سعيد عن سعادته بخطف المركز الأول واعتلاء منصة التتويج كبطل للجولة الثانية من الاستعراض الحر لفئة الصالون، وقال: الحمد لله كما وعدت الجماهير بالحفاظ على لقب الجولة الأولى فقد حرصت على تقديم كل المهارات للحفاظ على لقب الجولة الثانية بعد منافسة قوية نسبيا، وعروض مشوقة قدمها الجميع في هذا الســـــباق الذي تميز بزيادة في عدد المتسابقين فيه عن الجولة الأولى، لكن مع ذلك وبفضل تشجيع الجماهير والحماس والرغبة الصادقة لإمتاعهم بالاستعراضات اللافتة والجــــاذبة تمكنت من الحصول على المركز الأول للمرة الثانية، باستخدام سيارة جديدة مجهزة بشكل افضل لأقدم تجربة ناجحة. وأكد بأن الفوز بهذا المركز سيكون دافعا حقيقيا لمواصلة المشوار وتحقيق المزيد من النجاحات في السباقات القادمة من الاستعراض الحر، وسأحرص على المشاركة مع الشباب في مثل هذه المسابقات التي تلهب الحماس وتشعل التحدي بين سائقي السيارات ومحبي هذه الرياضة، واشاد بجهود الجمعية العمانية للسيارات وتجهيز ساحة مسقط أرينا بكافة مواصفات الأمن والسلامة للمتسابقين والجماهير.

عروض شيقة

بينما قال المتسابق المنذر السعيدي صاحب المركز الثاني في الاستعراض الحر لفئة الصالون: لقد كان السباق قويا وقدم الجميع عروضا شيقة نالت استحسان وهتاف الجماهير في سباق الاستعراض الحر الذي جسد قدرة السائقين من مختلف محافظات السلطنة ودولة الإمارات على التحكم في القيادة والتنافس من أجل إمتاع الحضور في هذا المكان المهيأ بكافة جوانب الأمن والسلامة بالجمعية العمانية للسيارات التي وعدتنا بتنظيم المسابقات وإتاحة الفرصة للتجمع والاستعراض بوجود هذه الجماهير الكبيرة العاشقة لمثل هذه السباقات الاستعراضية.
وأضاف بأن الجولة الثانية كانت قوية ومثيرة وخاصة من بطل الجولة الأولى الذي حافظ على تفوقه في هذا السباق الشرس، معبرا عن سعادته بالحصول على المركز الثاني، ولم يخف رغبته في التتويج بلقب البطولات القادمة وقال سأسعى الى تحقيق لقب السباقات القادمة بإذن الله تعالى.
منافسة قوية وشرسة

عبر المتســـابق نايف المقبالي المتوج بلقب الاستعراض الحر لفئة الدفع الرباعي عن سعادته بهذا الفوز وقال الحمد لله لقد استطعت انتزاع هذا المركز بعـــد منافسة قوية وشرسة من افضل المتسابقين واستطعت بحمد الله وبفضل ما قدمته من استعراض بالسيارة وقدرة في التحكم وحجم تطاير الدخان من السيارة أن أتوج بلقب المرحلة الثانية.
واضاف إن متعة السباق هي بهتاف وتشجيع الجماهير العاشقة لهذا النوع من السباقات، ففي كل نداء وتشجيع من الجماهير حافز لنا لتقديم الأفضل من أجل إلهاب حماس الجماهير وشغفهم بهذه الاستعراضات، مضيفا ان تنظيم السباق ضمن أنشطة الجمعية العمانية لسيارات وتهيأت الساحة للاستعراض وتزويدها بكافة جوانب السلامة، أمر جيد وشجعنا وشجع المتسابقين على المشاركة وتقديم العروض في مكان آمن للجميع، موجها شكره الكبير للجمعية على تلك الجهود وحرصها على الدفع برياضة المحركات للأمام وتوفير البيئة الممكنة لتهيئة المتسابقين للمشاركة في بطولات خارجية.

تقديم الأفضل

قال المتسابق محمد جمعة الدهماني الذي حل وصيفا في منافسات الدفع الرباعي: لقد استطعت العودة بقوة في الجولة الثانية والحصول على المركز الثاني خلف بطل الجولة، وهو مركز جيد ويعزز فينا روح المنافسة والدافعية لتقديم الأفضل في السباقات القادمة، مشيدا بجهود الجمعية العمانية للسيارات لتنظيم مثل هذه السباقات التي تحظى بشعبية كبيرة وبحضور ومتابعة جماهيرية من الشباب، وقال: الجمعية العمانية للسيارات تخطو خطوات كبيرة وجادة من أجل الارتقاء برياضة لمحركات بمختلف أنواعها، حيث توسعت نوعية السباقات في الفترة الماضية بعد تجهيز الساحات الآمنة للأستعراض الحر، مما هيأ للشباب المكان المناسب لتقديم عروضهم وسط جماهيرهم في مكان آمن للجميع.