أمسية رمضانية عن وسائل التواصل الاجتماعي ببلدة الدريز

عبري- سعد الشندودي –
أقيمت ببلدة الدريز بولاية عبري مساء أمس أمسية رمضانية بعنوان (وسائل التواصل الاجتماعي آمال ترتجى وآلام تتحقق) والتي نظمها شباب فريق الريف، وذلك بالتعاون مع فريق عمان أمانة برعاية سعادة شهم بن راشد الشهومي عضو مجلس الشورى بعبري وبحضور جمع من الأهالي والشباب بالبلدة.
وقدم الأمسية الدينية عن وسائل التواصل الاجتماعي الشيخ أحمد بن سالم العبري تحدث من خلالها عن أهمية استغلال ما تبقى من أيام وليالي شهر رمضان المبارك، ومعرفاً أهمية التواصل الاجتماعي وقوة الاتصال الإيجابي بأنه هو قوة الشخصية وأن فن الاتصال الإيجابي عبر الوسائل المتعددة هو الرصيد الحقيقي للإنسان، كما أشار أن شبكات التواصل الاجتماعي لها أهميتها فمن الممكن أن تغير مجرى تاريخ أمة وأن من يتعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي بشتى أنواعها عليه أن يزن الكلمة التي يكتبها أو يخرجها قبل النشر وموضحاً على أن التواصل مع الغير مهم، مهما كان عمر الإنسان في مجال الدعوة إلى الله تعالى مع الأخذ بالأطر الشرعية حتى تتحقق الآمال المرجوة كما أنه من الضرورة أن نحسن استخدام المشاعر بالحسابات الشرعية حتى لا تتحقق الآلام التي نحن في غنى عنها. واختتم العبري حديثه بدعوة أولياء الأمور بمراقبة الأبناء الذين لا يحسنون تقنية التواصل الاجتماعي حتى نوظف هذه التقنية لسعادتهم وتحقيق الآمال المرجوة منهم، وفي الختام تم الرد على تساؤلات واستفسارات الحضور حول كل ما يتعلق بشبكات التواصل الاجتماعي.