انتخاب السلطنة عضوا في لجنة حدود الجرف القاري بالأمم المتحدة

العمانية: انتخبت السلطنة عضوا في لجنة حدود الجرف القاري بالأمم المتحدة وذلك خلال اجتماع اللجنة الأول الذي عقد بنيويورك خلال الفترة من 12 إلى 16 من يونيو الجاري والذي خصص لانتخاب أعضائها الجدد للفترة من 2017 إلى 2022م.
ودخلت السلطنة هذه الانتخابات بترشيح السفير د.عدنان بن راشد العزري استشاري مشروع الجرف القاري للسلطنة بوزارة الخارجية لأحد المقاعد الآسيوية الخمسة والتي ترشحت لها كل من اليابان وماليزيا والصين وكوريا الجنوبية.
وجاءت نتيجة هذه الانتخابات بفوز مرشح السلطنة بعضوية اللجنة بحصوله على ثاني أعلى نسبة من الأصوات بعد المرشح الياباني بواقع 157 صوتاً.
وتأمل السلطنة بوجودها كعضو فاعل في لجنة حدود الجرف القاري بالأمم المتحدة، أن يكون له دور إيجابي في دعم طلب السلطنة لتمديد حدود جرفها القاري.
ويقصد بالجرف القاري الامتداد الفعلي والطبيعي لقاع الأرض داخل البحار والمحيطات، ويمتد لما بعد المنطقة الاقتصادية الخالصة- أي ما وراء 200 ميل بحري– بحيث لا يتعدى 350 ميلاً بحرياً مقاساً من خط الأساس وفقاً للمادة 76 من اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار 1982م.
ويعتبر استكشاف الموارد غير الحية (كالنفط، والغاز، والمعادن وغيرها) بالإضافة إلى إجراء البحوث العلمية وتكوين قاعدة بيانات بحرية لبحار السلطنة هو الغرض الرئيسي من هذا التمديد.
وقطعت السلطنة شوطاً كبيراً في مشروع تمديد حدود جرفها القاري، وهو في مراحل متقدمة ومن المؤمل أن يتم تقديم الطلب رسمياً إلى لجنة حدود الجرف القاري بالأمم المتحدة في الربع الأول من العام المقبل 2018م.