لا رسوم تجوال على مستخدمي الهواتف المحمولة داخل «الأوروبي» بدءا من اليوم

بروكسل ـ العمانية: بات بإمكان مستخدمي الهواتف المحمولة المسجلين في الاتحاد الأوروبي استخدام أجهزتهم أثناء السفر أو قضاء الإجازات في أي دولة من دول الاتحاد دون دفع رسوم تجوال بدءا من اليوم.
وتم التوصل إلى هذه الخطوة بعد عملية استمرت 10 سنوات ترمي إلى إلغاء رسوم التجوال داخل الاتحاد الأوروبي على أساس أنه لا ينبغي فرض رسوم على سكان الاتحاد الأوروبي لاستخدامهم هواتفهم عند عبورهم الحدود الوطنية داخل السوق الأوروبية الموحدة.
وقال قادة مؤسسات الاتحاد الأوروبي (البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوربية ومجلس الاتحاد الأوروبي) في بيان لهم إن إلغاء رسوم التجوال «يعد أحد أكبر الإنجازات الملموسة التي حققها الاتحاد الأوروبي». تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي يحد تدريجيا من رسوم التجوال منذ عام 2007، كما سيتم توسيع اتفاقية إنهاء الرسوم الإضافية لتضم دولا غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي مثل آيسلندا وليشتنشتاين والنرويج قريبا.
وهذه الخطوة جزء لا يتجزأ من تطوير السوق الرقمية الموحدة للاتحاد الأوروبي، التي يمكن أن تعزز مجتمعا رقميا موحدا في أوروبا.
الجدير بالذكر أن شركات الاتصالات كانت تفرض رسوما على من يجرون المكالمات الهاتفية أو لكل رسالة نصية أو لكل ميجابايت من الإنترنت عبر الهاتف النقال عندما يستخدم الزبائن هواتفهم في بلد آخر غير البلد الذي وقعوا فيه عقد الخدمة.