توقيع 3 اتفاقيات بين التنمية الاجتماعية وشركة النفط العمانية للتسويق

48 ألف ريال لتوفير الأجهزة التعويضية لذوي الإعاقة والمسنين –
وقعت بمقر المديرية العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة أمس الاثنين 3 اتفاقيات من قبل شركة النفط العمانية للتسويق؛ وذلك لتوفير الأجهزة التعويضية للأشخاص ذوي الإعاقة والمسنين البالغ تكلفتها المالية 48000 (ثمانية وأربعين ألف ريال)، وذلك بواقع 16000 (ستة عشر ألف ريال) لكل من: الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين، وجمعية النور للمكفوفين، والجمعية العمانية لذوي الإعاقة السمعية، وذلك بحضور معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية ومحمد بن أحمد المحروقي مدير عام التخطيط والدراسات بالوزارة.
وقد وقّع على الاتفاقية من جانب شركة النفط العمانية للتسويق فيصل بن عبدالعزيز الشنفري مدير عام الخدمات المشتركة الذي أعرب عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقيات ترجمة للتعاون القائم والمستمر مع وزارة التنمية الاجتماعية في إطار برامج المسؤولية الاجتماعية للشركة في دعم كافة شرائح المجتمع وخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة والمسنين بما يساعد على تعزيز ومواصلة دمجهم في المجتمع.
كما وقّع من الجمعية العمانية لذوي الإعاقة السمعية سلطان بن ناصر العامري رئيس مجلس إدارة الجمعية وذكر أن هذه الاتفاقية مهمة للجمعية لتلبية طلبات المتقدمين للحصول على الأجهزة السمعية وتحديدا طلاب المؤسسات التعليمية والجامعية، لمساعدتهم على استيعاب مختلف برامجهم التعليمية.
ومن جانب جمعية النور للمكفوفين وقّع على الاتفاقية إبراهيم بن حمدون الحارثي رئيس مجلس إدارة الجمعية، وأوضح أن هذه الاتفاقية تعبر عن الشراكة القائمة مع شركة النفط العمانية؛ لتتمكن الجمعية من توفير أجهزة تعويضية للمكفوفين منها الأجهزة المعينة على القراءة والكتابة، وداعيا مؤسسات القطاع الخاص إلى مضاعفة جهدها في تحقيق مبدأ المسؤولية الاجتماعية.
كما وقّع عن الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين حمد بن سالم الكندي رئيس مجلس إدارة الجمعية الذي أعرب عن شكره لوزارة التنمية الاجتماعية نظير توقيع هذه الاتفاقيات وأيضا لشركة النفط العمانية نظير دعمها المستمر في توفير الأجهزة التعويضية والمعدات الطبية. حضر توقيع الاتفاقيات عدد من مسؤولي وزارة التنمية الاجتماعية وشركة النفط العمانية للتسويق وممثلي وأعضاء الجمعيات الثلاث.