قافلة «أريدو الخير» تلقى ترحيبًا كبيرًا في وجهتها الأولى

حظيت قافلة “أريدو الخير” الثالثة عشرة بترحيب كبير من خلال مسيرتها في يومها الأول، حيث تشرفت ولاية شناص بمحافظة شمال الباطنة بالوقفة الأولى للقافلة، وبكل سرور شارك متطوّعو أريدو الاحتفال الذي أقيم في الجمعية لاستقبال القافلة.
وقدمت القافلة دعمها لجمعية المرأة العمانية بالولاية، والذي تمثل في تدشين صالة رياضيّة خاصةً بالنساء بهدف تشجيعهن على الحفاظ على لياقتهنّ وتبني أنماط حياة صحيّة، كما تم توزيع عدد من الأجهزة الكهربائيّة المنزليّة على أسر ذوي الدخل المحدود في المنطقة احتفاءً بقيم العطاء في الشهر الفضيل.
والجدير بالذكر أنه وبالرغم من أن القافلة لم تتوقف في ولاية العوابي إلا أنها عملت على إرسال دعمها إلى جمعية المرأة العمانية في الولاية لتنشئ بذلك حاضنتها الأولى خلال مسيرتها لهذا العام. هذا، وقد تمّ تصميم هذه الحاضنات بالتعاون مع جمعية المرأة العُمانيّة، حيث تهدف إلى رفد نساء المجتمع من مختلف الأعمار بالمهارات اللازمة لتمكينهنّ وتطوير قدراتهنّ وتشجيعهن على افتتاح مشاريعهن الخاصة، حيث أصبح بإمكان حاضنة أريدو تقديم دورات في كل من المطبخ الذي تم تجهيزه بمعدات تعليم الطبخ، والتجميل في الصالون المجهز بأحدث أجهزة التجميل وتصفيف الشعر بالإضافة إلى إمكانية إقامة دورات تعلم أساسيات تقنية المعلومات في مختبر الحاسب الآلي.
والجدير بالذكر أن قافلة “أريدو الخير” تركزّ جهودها على المساهمة في صناعة مستقبل مشرق وأكثر استدامة عبر دعم وتمكين المجتمعات المحليّة انطلاقًا من رؤية صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظّم -حفظه الله ورعاه- لإيجاد كوادر محليّة مؤهلة، ودفع عجلة نموّ المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتنمية الاقتصاد الوطني، ويتعاون متطوّعو أريدو مع عددٍ من الجمعيات والمؤسسات الخيريّة والجهات الحكوميّة لتحقيق هذه الأهداف السامية.