تنظيم ندوة عن «أثر القرآن في بناء شخصية المسلم»

على مسرح جمعية المرأة العمانية بالقرم –
كتب- خليفة الرواحي –
1032329ناقشت ندوة (أثر القرآن في بناء شخصية المسلم) 9 محاور تناولت أثر القرآن الكريم على الحياة في الندوة التي أقامتها الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم بالتعاون مع جمعية المرأة العمانية بالقرم تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن سعيّد بن سيف الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وبحضور بعض أصحاب السعادة والمسؤولين والمشايخ ورجال الأعمال وذلك على مسرح جمعية المرأة العمانية بالقرم.
افتتحت الندوة بتلاوة عطرة للطالب سليمان بن أحمد بن سعيد القسيمي من معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين، ثم قدمت مسابقة رتل وارتق للقرآن الكريم نشيدا ترحيبيا أداه الطالبان مصعب بن يوسف بن محمد اليحيائي من مدرسة الشموخ العالمية، ونبهان بن خليفة بن جمعة الشيادي من مدرسة الإمام جابر بن زيد للتعليم الأساسي (10-12).
بعدها انطلقت أعمال الندوة التي شارك فيها الشيخ الدكتور عبدالله بن مبارك العبري أستاذ مساعد في كلية الحقوق بجامعة السلطان قابوس، والشيخ الدكتور محمد بن علي اللواتي إمام مسجد الإمام جعفر الصادق بولاية مطرح، والشيخ متولي الصعيدي إمام وخطيب جامع محمد الأمين بولاية بوشر، فيما أدار الحوار سالم بن سعيد بن محمد العيسري، متطرقة الى تسعة محاور تناولت: القرآن وتكريم الإنسان، ودور القرآن في البناء الجسدي للإنسان، وتناول المحور الثالث دور القرآن في بناء الروح وتزكية النفس، والرابع القرآن وتحريك طاقات المسلم، وفي المحور الخامس أهمية القرآن الكريم في البناء النفسي والروحي، أما المحور السادس فتناول أثر القرآن في التنمية المعرفية، وتناول المحور السابع القرآن والتوجيه إلى السلوك الحسن، فيما تناول المحور الثامن القرآن والبناء الأخلاقي، واختتمت الندوة بالمحور التاسع الذي تناول دور القرآن في الرشد العملي.
وقدمت مسابقة رتل وارتق للقرآن الكريم نشيدا يتحدث عن أهمية تطبيق القرآن الكريم وبعض آثار ذلك؛ كإتقان العمل، وتجنب نشر الإشاعات والفتن، وترك التقليد الأعمى، قدمه الطالبان سعيد بن محمد بن سعيد الجابري من مدرسة الخوير للتعليم الأساسي (5-9 )، وصهيب بن إبراهيم بن محمد السليماني من مدرسة أنس بن النضر للتعليم الأساسي (7-11).
وقام معالي الشيخ محمد بن سعيّد بن سيف الكلباني وزير التنمية الاجتماعية بتكريم ضيوف الندوة، والأفراد المساهمين في إنجاح الفعالية، بعدها أجرى معالي الشيخ راعي الحفل سحب القرعة لرحلتي العمرة للجمهور المقدمتين من حملة يوسف الحوسني للحج والعمرة.
وبعيد ختام الندوة قال معالي الشيخ محمد بن سعيّد بن سيف الكلباني وزير التنمية الاجتماعية: الندوة جاءت متنوعة واشتملت على جوانب مهمة جدا فيما يتعلق بشخصية المسلم، وأيضا اهتمت بالجوانب الأخلاقية للشخص المسلم، وكذلك تزكية النفس وتطهيرها، ونشر المحبة والوئام بين كافة أفراد المجتمع، وأهمية أن يكون المسلم مراعيا لكل الجوانب الحياتية التي يعيشها، موضحا أن مسألة الأخلاق من المسائل المهمة جدا، وقد حض عليها الدين الإسلامي، وأيضا الرسول الكريم، فالأمم تبنى بالأخلاق وبالسلوك الحسن وبمراعاة الدين وأيضا مراعاة العادات والقيم التي يتحلى بها كل مجتمع؛ فالمجتمع العماني يتحلى بصفات حميدة، موجها شكره لمنظمي الندوة.
من جانبه قال الشيخ الدكتور عبدالله بن مبارك العبري أحد المتحدثين: الندوة تأتي في إطار دور الجمعية العمانية للعناية بالقرآن الكريم في خدمة المجتمع من خلال البرامج القرآنية التي تربط المسلم بالقرآن الكريم وخصوصا في شهر القرآن؛ لصفاء النفوس وقربها من القرآن الكريم تلاوة وتدبرا.
وقال الشيخ متولي الصعيدي: إن الإيمان الحق يدفع إلى السلوك المستقيم؛ حيث جاء الإنسان إلى الحياة ومعه فطرة نقية مهيأة لقبول الحق، وكل تغيير لنقاء هذه الفطرة وصفائها ما هو إلا تشويه لشخصية المسلم الذي ينبغي أن يتجه اتجاها مستقيما لا عوج فيه، وهو الاتجاه نحو الله -تعالى، والاستسلام له، والاستعانة به في كل أمور وشؤون الحياة.
وأضاف يبدأ المسلم تكوين شخصيته الإسلامية سلوكا وتطبيقا من القرآن الكريم ومنهج الرسول- صلى الله عليه وسلم- وأهل بيته الكرام- عليهم السلام.