عمار البلوشي بطلا للجولة الثانية من سباق تحدي الوقت والشيباني وصيفًا والعوفي ثالثًا

اليوم.. الكشف عن تفاصيل بطولة تحدي الخليج للراليات الصحراوية –
كتب – خليفة الرواحي –
توج المتسابق عمار البلوشي بطلا للجولة الثانية من سباق تحدي الوقت (أوتو إكس) متقدما بفارق جيد عن باقي المتسابقين، بينما حل المتسابق نبيل الشيباني وصيفا، وتمكن المتسابق زكريا العوفي من إنهاء السباق في المركز الثالث في السباق الذي شارك فيه (١٢) متسابقا في مختلف الفئات وذلك في السباق الذي أقيم على حلبة (مسقط سبيدوي) ضمن مهرجان رمضان لرياضة المحركات 2017 الذي تنظمه الجمعية العمانية للسيارات.
وفي الفئات الأخرى للسباق توج المتسابق وائل الشيباني بطلا لفئة الدفع الكلي (مُعدل) والمتسابق نبيل الشيباني عن فئة الدفع الكلي (سباق) والمتسابق بدر الفرعي بطلا لفئة الدفع الكلي (غير مُعدل)، والمتسابق محمد العامري بطلا لفئة الدفع الأمامي (مُعدل) والمتسابق مهنا السالمي عن فئة الدفع الأمامي (غير معدل) والمتسابق عمار البلوشي عن فئة الدفع الخلفي (سباق)، حيث توج الفائزين في السباق المتسابق القطري عمرو الحمد مدير بطولة رمضان لسباق الأوتو إكس وبحضور لؤي بن جعفر البجالي مدير حلبة مسقط سبيدوي للكارتينج.

تشجيع

وسجل السباق حضور مجموعة كبيرة من المتفرجين الهاتفين للسائقين المفضلين لديهم، في السباق الذي سجل منافسة قوية للفئات المختلفة وأظهرت قدرات السائقين الفائقة في التحكم بالسرعة في الانحناءات المختلفة، والانطلاق من مرحلة السرعة الأقل إلى السرعة الأعلى في تحد كبير بين المتسابقين.

إثارة وندية

وعبر عمار البلوشي بطل الجولة الثانية من سباق تحدي الوقت (أوتو إكس) عن سعادته بهذا اللقب وقال: إن هذا الإنجاز يضاف إلى الإنجازات السابقة التي تحققت سواء في سباقات الكارتينج أو في السباقات الأخرى، رغم شدة المنافسة وقوتها في السباق، وقال: إن سباق السرعة لم يكن سهلا وكانت الإثارة والندية حاضرتين في المنافسات وكان الفارق متقاربا بين المتسابقين الذين سعوا إلى تحطيم سرعات أكبر، لكن بحمد الله وبفضل التكتيكات التي اتبعتها نجحت في تخطي كل المتسابقين والفوز بنتيجة السباق.

استدامة السباقات

وأشاد عمار البلوشي بالتنظيم الجيد للسباق وبجهود الجمعية العمانية للسيارات التي تسعى دائما إلى تطوير رياضة المحركات من خلال استدامة السباقات في الموسم الواحد ومضاعفة الجهد في إيجاد شركاء جدد لتنظيم سباقات جديدة ومنها ما شاهدناه في مهرجان مسقط 2017 الذي كان حافلا بالسباقات، وهذا الأمر هو جانب مهم يسهم في تطوير قدرات جميع المتسابقين ويؤهلهم لخوض المنافسات على مستويات عالية.

سباق جيد

وقال المتسابق نبيل الشيباني الذي حل وصيفا: الحمد لله على كل حال كان الطموح الحصول على المركز الأول لكن شدة المنافسة وقوتها بين المتسابقين حالت دون تحقيق ذلك، وخاصة مع الحائز على المركز الأول الذي استطاع أن ينهي السباق في وقت جيد وبفارق بسيط، مضيفا أن تنظيم السباق كان جيدا .

حراك رياضي

وأكد على أهمية تنظيم مثل هذه السباقات وقال: إن تنظيم سباقات رياضة المحركات المختلفة مهم جدا ويسهم في إيجاد حراك رياضي ويؤهل المتسابقين بشكل جيد في السباقات القادمة سواء على المستوى المحلي أو الخارجي، وهنا نوجه الشكر والتقدير للجمعية العمانية للسيارات التي تحرص دائما على احتواء الشباب وتوفير البيئة الآمنة لقيادة السيارات في مكان آمن ومجهز لجميع السباقات، وهذا الأمر جعل الجمعية محطة لاستقطاب الشباب من محبي رياضة المحركات، متمنيا استمرار مثل هذه السباقات في المستقبل، ودعا الشباب إلى المشاركة الفاعلة في مختلف السباقات.

سباق ألهب الحماس

أما المتسابق زكريا العوفي صاحب المركز الثالث فقال: لقد كان سباق تحدي السرعة قويا ومثيرا وكان التنافس بين الـ12 متسابقا قائما بقوة مما دفع اللجنة المنظمة لإقامة جولات إضافية لحسم النتائج، مضيفا انه من هواة هذا النوع من السباقات التي تلهب الحماس وتدفع لبذل المزيد من القدرات في السرعة والتحكم في القيادة، حيث إن هذا النوع من السباقات يتطلب الكثير من الجهد والمهارات الخاصة بالتحكم في القيادة كونك تقود السيارات بسرعات عالية وفي طرقات محددة وملتوية في الكثير منها، لذلك فإن السرعة وحدها دون امتلاك القدرة على السيطرة على السيارات عند تغير السرعات لا تكفي لفوز أي متسابق.
وأضاف بأن تنظيم سباقات رياضة السيارات بشكل دوري في الموسم الواحد أمر جيد ويسهم في تعزيز قدرات السائقين، ويوفر بيئة خصبة للتنافس الشريف من أجل إظهار كامل القدرات في السباقات المختلفة، وهنا نشيد بالجمعية العمانية للسيارات على جهودها الكبيرة وحرصها الشديد على تنظيم السباقات بصفة دورية.
سباق الرالي

يقام اليوم السبت سباق تحدي الرالي (تي3) الذي يأتي استكمالا لمنافسات الأسبوع الثالث من مسابقات مهرجان رمضان لرياضة المحركات لعام 2017 التي تنظمها الجمعية العمانية للسيارات.
وتأتي هذه المسابقات ضمن جهود الجمعية العمانية للسيارات للرقي برياضة المحركات بالسلطنة وتطويرها وبناء جيل جديد والعمل على انتشار الرياضة الآمنة التي تتوافر بها جميع المتطلبات الضرورية من إجراءات الأمن والسلامة لحماية المتسابقين والمشاركين بها ومراعاة كافة الوسائل الوقائية، من خلال تنظيم مسابقات رياضة السيارات وتوفير كافة الإمكانات والسبل المتاحة حيث تتضمن مسابقات مهرجان رمضان رياضة المحركات (19) سباقا في الانجراف والاستعراض الحر والكارتينج وسباق السرعة وسباقات الدفع الرباعي ومنافسات راليات (تي 3 ) والتي تستمر حتى 22 من شهر يونيو الجاري، حيث سجلت منافسات الأسبوعين الماضيين حضورا جماهيريا لافتا من عشاق رياضة المحركات.

مؤتمر صحفي

تكشف الجمعية العُمانية للسيارات اليوم السبت تفاصيل البطولة الأولى من نوعها (تحدي الخليج) للراليات الصحراوية والتي ستنطلق في سبتمبر القادم وذلك من خلال مؤتمر صحفي  تعقده في مقرها بمرتفعات المطار للإعلان عن كافة تفاصيل السباق، حيث أعلنت كل من الإمارات والسعودية والكويت وقطر والبحرين إلى جانب السلطنة المشاركة في هذا الرالي الذي سيقام من (٥) جولات كل جولة ستعقد في دولة من دول الخليج العربي.
وستعقب المؤتمر الصحفي إقامة الجولة الأولى من بطولة رمضان للراليات، بمشاركة نخبة من متسابقي الراليات، وتسعى الجمعية العمانية للسيارات إلى تعزيز رياضة المحركات في السلطنة ومنطقة الخليج، وتوفير بيئة مثالية لاكتساب الخبرات والمهارات التي تؤهل أبطال الخليج للمنافسة في مختلف الراليات في الشرق الأوسط والعالم، كما تهدف من خلالها إلى تعزيز الصداقات بين أبناء الخليج العربي.