ولاية نورثرن تيريتوري تسجل رقمًا قياسيًا في صيد التماسيح

سيدني، «د.ب.أ»: تمكنت سلطات الحياة البرية الأسترالية من صيد عدد قياسي من التماسيح في ولاية نورثرن تيريتوري، حيث سجلت زيادة نسبتها 66% خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي مقارنة بالعام الماضي.
وأفادت لجنة المتنزهات والحياة البرية في نورثرن تيريتوري بأن حراس الحياة البرية تمكنوا من صيد 181 تمساحًا هذا العام، مقابل 108 تماسيح العام الماضي، وجرت معظم عمليات الصيد في مدينتي داروين وكاثرين.
ويتم نقل التماسيح من المنظومة النهرية إلى المزارع، حيث يتم استغلال جلودها ولحومها. وقال كبير حراس الحياة البرية ، توم نيكولز: إن السبب وراء ارتفاع العدد هو «موسم الأمطار الوفير» الذي يستمر من نوفمبر إلى أبريل.
وذكر نيكولز :«لقد توفرت إمدادات مستمرة للمياه هناك مع مصادر الغذاء الجيدة، ومن ثم بقيت التماسيح».
وأبعد حراس الحياة البرية التماسيح عن بؤر المياه التي تتزايد فيها أعداد السائحين في موسم الجفاف، والذي بدأ الشهر الماضي.