البكري يستعرض جهود تنمية العلاقة مع القطاع الخاص

خلال المشاركة في مؤتمر العمل الدولي –

استعرض معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة إنجازات السلطنة في تنمية وتطوير العلاقة مع القطاع الخاص من أجل توفير فرص عمل صديقة للبيئة كمشاريع الطاقة المتجددة. وذلك خلال كلمة ألقاها أمام مؤتمر العمل الدولي في جلسته العامة أمس ضمن مشاركة السلطنة لمؤتمر العمل الدولي بدورته (106) المقامة في جنيف عاصمة سويسرا. كما تطرق معاليه إلى برنامج تعزيز التنويع الاقتصادي (تنفيذ) ودوره في تعزيز هذا التنويع، وتعزيز جهوده في القطاع السياحي لما يمثله من أهمية كونه من القطاعات الواعدة والمولدة لفرص العمل، وبالإضافة تطرق إلى برنامج “شراكة” مع القطاع الخاص ودوره في توفير بنية أساسية فريدة للحوار بين الحكومة والقطاع الخاص لتحقيق التنمية والتنويع الاقتصادي وتعزيز ريادة الأعمال وتوليد فرص العمل اللائقة والمنتجة في سوق العمل.
وأكد دور السلطنة في تطوير التدريب لرفد سوق العمل بالقوى العاملة المدربة والمؤهلة للعمل في القطاع الخاص واعتماد المقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم لفلسفة التعليم و ما أقره مجلس التعليم من تعديل لمسميات مراكز التدريب المهني إلى كليات مهنية. ومن جانب آخر ناقشت الجلسات العامة أمس تقرير المدير العام المعني بالمبادرة الخضراء وهي توفير فرص عمل صديقة للبيئة ولائقة للقوى العاملة وتقرير رئيس مجلس الإدارة لمكتب العمل الدولي، كما تمت مناقشة مواضيع فنية في اللجان الفنية للمؤتمر حول العمل اللائق من أجل السلامة والقدرة على الصمود والهدف الاستراتيجي من إعلان المبادئ والحقوق الأساسية في العمل.
الجدير بالذكر أن السلطنة تشارك بوفد يضم أطراف الإنتاج الثلاثة ممثلة بوزارة القوى العاملة وممثلين من غرفة تجارة وصناعة عمان وممثلين من الاتحاد العام لعمّال السلطنة.