السلوفينية: حرب باردة بيئية على المناخ

كتبت جريدة «دنيفنيك» السلوفينية أن انتقادات كثيرة يمكن أن يوجهها الناس إلى الرئيس الأمريكي لكن لا يمكن لأحد أن يتهمه بعدم الصدق مع نفسه ومع ناخبيه.
لقد وعد بالدفاع عن مصالح الأمريكيين و صدَق بوعده.
تلفت اليومية السلوفينية إلى أنَّه من السهل جداً أن تُلقى على الولايات المتحدة الأمريكية مسؤولية مشاكل العالم و الرئيس ترامب يُسَهِّل ذلك بفعل كلامه الذي يثير لأنه يدلُّ مباشرة على المشكل ويُظهرُ جلياً ما اعتاد الرؤساء الأمريكيون على إخفائه أو عدم إظهاره في خطاباتهم السياسية الديبلوماسية.
إنَّ السياسة الخارجية الأمريكية الحالية كانت في السابق ترتكز على إرادة قوية مصممة تنتظر أن يتبعها الآخرون.
كانت الولايات المتحدة في بحث دائم عن حلفاء يأتون إليها من أجل مصالحهم.
الآن يبدو أنَّ الرئيس الأمريكي لا يبحث عن حلفاء.
لقد أعلن حربأً بيئية باردة على موقّعي اتفاقية باريس.