لقاء متجدد: ممحقــة العقل

الشيخ أحمد بن حمد الخليلي –

الخمر هي ممحقة للعقل والخمر سبب لكل سوء سبب لانحراف الإنسان ونزوله إلى الدركات الدنيا التي يترفع عنها الحيوان الأعجم لأن للحيوان فطرة تسوسه وتمنعه من أن يخرج عن حدود المعقول في شؤونه وتصرفاته أما الإنسان ففطرته منوطة بالعقل فبقدر ما يكون عقله نيرا تكون فطرته سليمة وبقدر ما يكون عقله مصابا بلوثة تكون فطرته مصابة بهذه اللوثة وعندما يتسبب الإنسان في ذهاب عقله لا ريب أنه لا تبقى فيه إنسانية فقد روي عن أحد من الناس أنه كان في حالة سكر وقد مر عليه الناس وهو يبول في كفه ثم يأخذ بوله ويغسل به وجهه ويقول: الحمد لله الذي جعل الوضوء نورا والماء طهورا ، ويتصور أنه يتنور بما يغسل به وجهه وأن هذا هو الماء الطهور.. كم من حالة مرت على الناس في حالة سكرهم يتحير الإنسان منها كيف يرضون لأنفسهم أن يتردوا إلى هذا الدرك الهابط وينزلوا إلى هذا الحضيض الأسفل كل ذلك بسبب تأثير هذه الخمر العجيب ، فالخمر هي سبب كل ما يحصل للناس من باطل وشر..
قال الله تعالى: «إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ».