استئصال الغدة الدرقية عبر المنظار لأول مرة بالسلطنة

في إنجاز للمستشفى السلطاني بعملية لساعتين –
نجح المستشفى السلطاني في تحقيق إنجاز طبي نوعي يُعدُّ الأول من نوعه بالسلطنة، في مجال أمراض الغدة الدرقية، حيث تمكن طاقم طبي من استخدام تقنية علاجية نوعية ودقيقة، متمثلة في استئصال الغدة الدرقية عبر المنظار دون اللجوء إلى التدخل الجراحي أسفل الرقبة، وهي الطريقة العلاجية التقليدية. وأجريت عمليتان لمريضتين كانتا تعانيان من أورام في الغدة الدرقية، وتم هذا التدخل العلاجي النوعي عبر طاقم طبي من المستشفى السلطاني، وبالتعاون مع أطباء التخدير، والكادر التمريضي. وقد تمثل هذا الإجراء العلاجي في إدخال أنبوب دقيق عبر منطقة الفم، ثم يأخذ هذا الأنبوب مساره حتى يصل إلى منطقة الغدة الدرقية المصابة بالورم، وبعدها قام الكادر الطبي باستئصال الورم بواسطة المنظار، وقد استغرقت هذه التقنية العلاجية حوالي ساعتين فقط.