سفارة السلطنة بكوريا تنظم معرضا ثقافيا بجامعة هانيانج

نظمت سفارة السلطنة في جمهورية كوريا الجنوبية معرضا ثقافيا في جامعة هانيانج، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها السفارة للتعريف بالسلطنة وتعزيز التعاون مع جمهورية كوريا وألقى سعادة السفير محمد بن سالم الحارثي سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية كوريا محاضرة في جامعة هانيانج، والتقى برئيس الجامعة وعدد من المسؤولين لبحث التعاون الأكاديمي، وقدم كتبا عمانية قيمة لمكتبة الجامعة لتكون مرجعا للدارسين والباحثين.
واشتمل المعرض الثقافي على معرض الصور «ملامح من عمان»، وركن «كتب من عمان»، وركن «الترويج السياحي» تضمن مطويات سياحية مختلفة، وركن «الضيافة العمانية» تضمنت التمر والقهوة ورائحة اللبان الزكية، وركن «التراث» تضمن معروضات تراثية مختلفة، وركن لمعرض «رسالة الإسلام من عمان» تضمن عددا من اللوحات والمعروضات التي تجسد قيم التسامح والتعايش في المجتمع العماني.
وتضمنت المحاضرة الجوانب التاريخية والحضارية والثقافية للسلطنة وإبراز الموقع الجغرافي الاستراتيجي ودور السلطنة في الملاحة البحرية والتجارة العالمية وطريق الحرير وقوافل اللبان على امتداد العصور، وتطرقت لملامح عامة عن السلطنة والنهضة الحديثة والمعالم السياحية والعلاقات العمانية الكورية وملامح السياسة الخارجية للسلطنة وتجربة السلطنة في منهج التفاهم والتسامح والتعايش في مجتمع متعدد الثقافات والأديان ودور السلطنة في الحوار ونشر قيم المحبة والسلام. كما تضمنت المحاضرة عرضا مرئيا لمقاطع لبعض الأفلام الوثائقية
و التقى سعادة السفير برئيس الجامعة وعدد من المسؤولين والهيئة التدريسية والطلبة بالجامعة وذلك لبحث التعاون الأكاديمي والبحثي والتبادل الطلابي، وقدم سعادة السفير هدية تذكارية للجامعة ومجموعة من الكتب العمانية لمكتبة الجامعة لتكون مرجعا للدارسين والباحثين.
وقال السفير محمد بن سالم الحارثي: « تأتي المحاضرة في إطار سلسلة المحاضرات التي تنظمها الجمعية الكورية العربية بكوريا بهدف تعريف المجتمع الكوري بتاريخ وثقافة الدول العربية لتقريب التفاهم وتعزيز التعاون.
وجاءت المحاضرة والمعرض في إطار برنامج مرحبا بكم في عمان الذي أطلقته السفارة منذ 3 أعوام هو عبارة عن سلسلة من الفعاليات الثقافية والفنية والملتقيات الشهرية التعريفية بالسلطنة والترويجية السياحية والاستثمارية التي تقيمها السفارة والمحاضرات التي تنظمها في عدد من الجامعات الكورية هذا بجانب الفعاليات والمهرجانات والمعارض التي تشارك فيها بكوريا بهدف التعريف بالسلطنة والترويج السياحي والاستثماري لتعزيز آفاق التعاون بين السلطنة وجمهورية كوريا.»