العوابي تستعد لتنفيذ مشروع الطبق الخيري السنوي في رمضان

العوابي – خليفة بن سليمان المياحي –

يستعد فريق العوابي الرياضي التابع لنادي الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة لتنفيذ مشروع الطبق الخيري السنوي، الذي تقرر إقامته خلال الجمعتين الثانية والثالثة من شهر رمضان المبارك لهذا العام.
وقال طارق بن محمد الخروصي رئيس اللجنة الإعلامية بفريق العوابي الرياضي وأحد الأعضاء المنظمين للمشروع «لعمان»: إن «المشروع ناجح ويقام سنويا ويجد إقبالا كبيرا من أبناء الولاية وحتى من الولايات المجاورة، وريع الطبق يعود لصندوق البر بالولاية حيث هي المؤسسة المعنية بتوزيع المساعدات المالية والعينية لمستحقيها الذين تم تدوين أسمائهم في الكشوفات المعتمدة لدى إدارة الصندوق وتمّ تحديث بياناتها». ويعدّ مشروع الأطباق التي سينفذ هذا الشهر هو الطبق الخامس عشر والسادس عشر للعام الثامن على التوالي، وهو مشروع تطوعي يتنافس فيه أبناء الولاية لتقديم العون، حيث بلغت حصيلة «الطبق الخيري» الرابع عشر والخامس عشر للعام الماضي «العام السابع» أكثر من خمسة آلاف ريال، ويعد المشروع الذي تبنى فكرته وينظمه فريق العوابي الرياضي ممثلا في اللجنة الثقافية تظاهرة اجتماعية لافتة يجسد فيها أبناء ولاية العوابي كل عام ملحمة شعبية كبيرة، وعادة ما يتم تنظيمه بعد صلاة العصر بالقرب من مصلى العيد الجديد، ويشارك في إعداده وتقديم الأطعمة والوجبات المتنوعة فيه عدد كبير من الأسر من مختلف القرى والأحياء السكنية بالولاية.
ووزع صندوق البر التابع للجنة الاجتماعية بولاية العوابي بمحافظة جنوب الباطنة أموال الزكوات والكفارات المودعة لديه بالإضافة لكوبونات الشراء المقدمة من الهيئة العمانية للأعمال الخيرية، حيث يحمل هذا التوزيع رقم 8 لعام 2017م وتأتي هذه الخطوة بهدف دعم الأسر المستحقة ذات الدخل المحدود لتعينها في تلبية مستلزماتها الخاصة تزامنا مع قدوم الشهر الفضيل، وعملية التوزيع تتم بشكل دوري لالتزام الصندوق بتوزيع أموال الزكوات والكفارات التي ترد إليه باستمرار والمبالغ التي تم توزيعها بلغت 5740 ريالا عمانيا، وعدد 400 كوبون شرائي، وبلغ عدد الأسر المستفيدة منه 328 أسرة من الأسر المسجلة في كشوفات الصندوق ومن بينها أسر الضمان الاجتماعي، ودأب صندوق البر على إصدار بيانات توضيحية للأعمال التي ينجزها لإضفاء الشفافية والوضوح على أنشطته؛ ولكسب ثقة أبناء المجتمع والأسر المستحقة.